في الجوار ..تلاقت الارواح واشتاقت الى الصلاة والطواف

بيت عتيق ...ورائحة الجنان تفوح في ارجائه ..
بالامس حلقت في ارجائه ..أنست بوجود روحي في اركانه تدور وتطوف

كان الازدحام شديدا جدا بلغ اقصاه في الطواف والسعي حتى ليذكر بزجمة الحجيج

بالامس استوقفني ..فتاة في الخامسة عشر او يزيد قليلا في الطواف..فجأة توقفت وجلست على الارض لتصرخ بأعلى صوتها

خفت عليها ان تدهس مع شدة الزحام مضيت رغما عني وتركت قلبي جوارها ..وهي تقول ابتعدو عني ..

اثناء السعي ..تزحلق اثنان من الرجال من الماء الذي يسكبه باقي المعتمرين لشدة الحر ومع جهود الاخوة القائمين على النظافة

من العمال الا ان الاثنين تزحلقا على ظهورها زحلقة قوية  اما الاول فابتدره الرجال واعانوه على القيام وهو يتألم واما الاخر

فلم يقم احد بمساعدته وذهبت وانا اراه ممدا في المسعى .

بالامس ايضا قام احد الجنود الذين ينظمون السير في داخل الحرم بالخصام مع سيدة كبيرة اتعبها المشي وجلست على احدى الدرجات

لترتاح وتنتظر محرمها جائها كأنه شيطان يصرح بقوة قومي بسرعه يالله ممنوع الجلوس ..قالت له دقائق ..قال الان بسرعه .

نظرت اليه غاضبة وفار دمها ثم قالت : اخاف ان اضيع اجر عمرتي والا كان علمتك الادب .

استغربت من سلوكه فالدرج فارغة ولا ازدحام حول باب الفتح مطلقا فلو وعى الاخ الامروتركها لتستريح لكان فضلا له.

 فلا مجال ان تنظر للكعبة ماهذا انها قطوع للروحانية المطلوبة .

بالامس ايضا ابكتني امرأة عجوز ..جاءت مسرعه وألقت نفسها ساجدة بين يدي ربها وصارت تبكي وتنوح بصوت عالي جدا ..

صليت وانتهيت ودعوت ومضى وقتي ولم ترفع رأسها ..لم أشأ ان أذهب الا بعد رؤية وجهها ..اخيرا رفعته محمر منتفخ باك بشده ..

رحمتها وقلت يالله استجب لها ..وانا اوقن انها بين يدي رحيم فقلت حينها وارحمني يالله .

في مكة ترى العجائب ..في مكة تبكي القلوب قبل العيون ..وتلتقي بربها وتسأله ..لكننا ياخوتي بجاجة للفقه في ذلك المكان ..

فقه القلوب ..فقة الجوارح ..فقه الاعمال والسلوك.

Comments (2)

On 15 أغسطس 2010 7:34 م , نانا يقول...

تقبل الله عمرتك
هذه أحد الفوائد من السكنى في جده
بجانب مكه حرسها الله
العمره نعمه كبيره حالت بيني وبينها الظروف من سنوات
أسأل الله أن يرزقني اياها وكل مشتهي لها
آمين

 
On 15 أغسطس 2010 11:06 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

امين نانا ..
هذه حسنة من حسنات جدة التي نصبر على بقائنا فيها .
متع الله ناظريك برؤيته حرمه والصلاة فيه قريبا .