الحمد لله حمدا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه والشكر له على توفيقه لنا بانهاء فوائد سورة البقرة اليوم ..

والصلاة والحب الدائمين الامثلين على قرة العيون والقلوب سيد خلق الله نبي الامة شفييعها ابن عبدالله وآله وصحبه ومن اهتدى

 بهداه .

اليوم نختم بالآيات من 275 من سور البقرة الى نهايتها عند آية 286 والله نسأله العون .

ط :

- " واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون " هذه الآية آخر آية نزلت في القرآن كما قال

 الجمهور ثم انقطع الوحي وعاش بعدها النبي تسع ليال ثم توفي وفيها تذكير للناس بالوقفة الرهيبة بين يدي الله .

- قال مجاهد : لا يأت الرجل فيقول انطلق فاكتب لي واشهد لي .فيقول : ان لي حاجة واني في مشغل فالتمس غيري .فيقول : اتق الله

 فإنك قد امرت أن تكتب لي فهذه المضارة فأمر الله أن يطلب غيرها .

- ليس معنى التفريق بين الرسل التفضيل بينهم ذلك ثابت ببعض القرآن " ولقد فضلنا بعض النبيين على بعض " ولكن المراد بالتفريق

 الايمان بالبعض والكفر بالبعض .

- خواتيم سورة البقرة قال عنها ابن عباس : لما نزلت قرأها رسول الله فلما انتهى الى قوله " غفرانك ربنا " قال الله : قد غفرت

 لكم ,فلما قرأ " وارحمنا " قال الله قد رحمتكم , فلما قرأ " أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين "قال الله قد نصرتكم عليهم .

س :

-آية الدين وفيها :

* جوازالمعاملات في الديون سواء كانت ديون سلم او شراء مؤجلا ثمنه فإنه جائز .

* وجوب تسمية الاجل في المداينات .

* ان الكتاب بين المتعاملين من افضل الاعمال .

* من تمام الكتابة العمل فيها .

* ثبوت الولاية على القاصرين من الصغار والمجانين .

* وجوب الاعتراف بالحقوق الخفية .

* عدم جواز أخذ الاجرة على الكتابة والشهادةحيث وجدت .

- الفسوق : الخروج عن الطاعة لله الى معصيته وهو يزيد وينقص لذا لم يقل فأنتم فساق أو فاسقون بل قال " فانه فسوق بكم " فبقدر

 خروج العبد عن طاعة ربه فإنه يحصل به من الفسوق .

- من قرأ الايتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه من جميع الشرور لما احتوتا عليه من المعاني الجميلة .

ك :

- قال ابن عباس : آكل الربا يبعث يوم القيامة مجنونا يخنق .

- ان من الصدقة ان تعين صانعا او تصنع لآخر.

- "سئل رسول الله عن الوسوسة : قال تلك صريح الايمان " ص .

-" اعطيت خواتيم سورة البقرة من كنز تحت العرش " ص .

- المذنب محتاج الى ثلاثة أشياء :

ان يعفو الله عنه فيما بينه وبين ربه , وان يستره عن عباده فلا يفضحه به بينهم , وان يحفظه فلا يوقعه في نظيره .

- قال ابن جرير عن معاذ بن جبل : كان اذا فرغ من هذه السورة " فانصرنا على القوم الكافرين " قال آمين ورواه وكيع عنه .

انتهت السورة الزهراوية الاولى وأسأل ربي أن يكون هناك من حفظ معي ولو شيئا بسيطا منها أو راجعها وان تكون الفوائد سهلة

 جلية واضحة وأن يتم بها المقصود وهو المعونة في فهم الآيات من دون الرجوع لكل المراجع الامهات .

في اليوم الآتي سنبدأ بالزهراوية الثانية ...سورة آل عمران لنحاول اكمالها قبل انتهاء شهر الخير الذي نحن فيه .

في الغد سنتاول بقدرة الله وحوله الآيات من 1- 32 والله الهادي الى سواء السبيل .

Comments (3)

On 25 أغسطس 2010 2:00 ص , نانا يقول...

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
أسأل الله أن ينفعنا بما علمنا
وأن يجعل ذلك في موازين حسنانك

 
On 25 أغسطس 2010 2:06 ص , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

آمين نانا ويتم علينا وعليك من فضله ويرزقنا الاخلاص ..

 
On 19 أكتوبر 2012 3:54 م , غير معرف يقول...

آمين