باسمك ربي أبدأ متوكلة عليك ..

وأحمدك حمدا كما تحب وترضى وأصلي على نبيك وحبيبك ..

في يومي الجديد هذا أكمل آيات آل عمران من 33- 95 والله أدعو أن أكون وفقت معكم في الانتقاء ..

ن :

- آية المباهلة نزلت في وفد نجران " فقل تعالو ندع أبنائنا وأبنائكم " .

- " كل الطعام كان حلا لبني اسرائل " قيل نزلت لما قال النبي انه على ملة ابراهيم فقالت اليهود كيف وأنت تأكل لحوم الابل وألبانها فقال

 النبي : كان ذلك حلالا لابراهيم فنحن نحله فقالت اليهود :كل شئ أصبحنا اليوم نحرمه فإنه كان على نوح وابراهيم حتى انتهى الينا فنزلت

 الاية تكذيبا لهم " كل الطعام كان حلا لبني اسرائيل الا ما حرم اسرائيل على نفسه ..الاية " .

ط :

- " فنادته الملائكة وهو قائم يصلي " اشارة ان الصلاة مفتاح للخيرات وبها تستجاب الدعوات فمن كان له حاجة عند الله فليقبل على الصلاة

 بخشوع وخضوع ثم يدعو ربه .وقد كان عليه السلام اذا حزبه امر فزع الى الصلاة .

- " أنى يكون لي ولد " كان قول زكريا ولم يكن قوله شكاً ولكن للتثبت من البشارة .

- " يكلم الناس في المهد وكهلا " دليل على حياة عيسى عليه السلام وهو مذهب اهل السنة .

- قال " يخلق ما يشاء " لمريم و في قصة زكريا " يفعل ما يشاء " لان الامر في قصة مريم اغرب واعجب حيث ياتي الولد من غير زوج

 فناسبه ذكر الخلق ومع زكريا من أب كبير وأم عقيم فناسبه ذكر القدرة والفعل .

- المباهلة : الملاعنة وهي ان يخرج الفريقان بأبناؤهم ونسائهم ثم يدعون باللعنة على الكاذب ممهم وفي الحديث " لو خرج الذين يباهلون

 رسول الله لرجعوا لا يجدون اهلا ولا مالا " .

- قال ابو العالية : كل آدمي قد أقر على نفسه بأن الله ربه وخالقه فمن أخلص لله العبودية فهو الذي أسلم طوعا ومن أشرك في عبادة الله فهو

 الذي أسلم كرها " آية 83

س :

- قال عليه السلام " كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء الا مريم بنت عمران وآسية بنت مزاحم وخديجة بنت خويلد وفضل عائشة

 على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام ".

- " قل يأهل الكتاب " كان النبي يقرؤها في ركعة الفجر .

- أول من أدى الجزية هو وفد نجران بعد الفتح .

ك :

- " اني سميتها مريم " دليل على جواز التسمية يوم الولادة قال عليه السلام " ولد لي الليلة ولد سميته باسم أبي ابراهيم " .

- المحراب هو المسجد كله وليس هو الفجوة الموجودة في جدار القبلة فهذه بدعه محدثة ما كانت في زمن الرسول ولا الصحابه وقيل ان

 الوليد بن عبدالملك هو الذي أحدثها فالله حسيبه .

- قال مجاهد : كانت مريم تقوم حتى يتورم كعباها .

- ناسبت معجزة عيسى عليه السلام ما كان عليه قومه من الطب وتقدمهم فيه .

- الحواريون جمع حواري وهو الناصر .

- متوفيك ..قال قتادة : اني رافعك ومتوفيك بعد ذلك ,وقيل متوفيك في الدنيا وليس وفاة موت , وقيل الوفاة العموم .

- قال عليه السلام " لكل نبي ولاة من النبيين ولي منهم أبي وخليل ربي عز وجل ابراهيم عليه السلام ثم قرأ " ان اولى الناس بابراهيم للذين اتبعوه ".

- في مناسبة ذكر الاية " كل الطعام كان حلا لبني اسرائيل "

* ان اسرائيل حرم أحب الاشياء إليه وتركها لله وكان هذا سائغا في شريعتهم وله مناسبة بعد قوله " لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ".

* لماتقدم بيان الرد على النصارى واعتقادهم الباطل في المسيح وامه شرع في الرد على اليهود وبيان ان النسخ الذي أنكروا وقوعه وجوازه قد وقع .

تمت فؤائد اليوم وفي الغد ان مد الله في اعمارنا نكمل الايات من 96- 129 .

Comments (2)

On 26 أغسطس 2010 8:55 م , نانا يقول...

أحسن الله لك
ونفع بك الامه

 
On 26 أغسطس 2010 9:23 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

رفع الله قدرك نانا وبارك فيك ..
ادعي الله لي بالقبول ..فكل ما نخشاه عجب النفس ..
دمت بود يااختي