الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه ..

اتمنى ان تكونو قد انتهيتم من حفظ الآيات التي اتفقنا على حفظها وهي بسيطة وسهلة لمن اراد ان ينور قلبه بحفظ سورة البقرة .

سورة البقرة ..مدنية نزلت بعد سورة المطففين التي نزلت اخر سورة في مكة قبل الهجرة ..

سنتاول اليوم الآيات من 1 الى 25 ..

واتمنى ان تكون الهمة قد اشتدت معي وتمت مراجعه الايات وحفظها ..واذا لم توجد تلكم الهمة فلا اقل من قراءة الايات قبل الدخول هنا للوقفات معها

ن:

- عن مجاهد قال : اربع آيات من اول هذه السورة نزلت في المؤمنين وآيتان بعدها نزلتا في الكافرين وثلاث عشرة بعدها في المنافقين اشارة الى عظيم خطرهم وكبير ضررهم .

- " واذا لقو الذين آمنو قالو امنا " نزلت هذه الاية في عبدالله بن أبي واصحابه .

- كل شئ نزل فيه "يأيهاالناس" فهو مكي و"يأيها الذين آمنوا " فهو مدني .

- لما ذكر الله جزاء الكافرين في قوله " النار التي وقودها الناس والحجارة اعدت للكافرين " ذكر بعدها جزاء المؤمنين " بشر الذين آمنو " .

س:

" لا ريب فيه ."

قاعدة ....النفي المقصود به المدح لابد ان يكون متضمنا لضده وهو الكمال لان النفي عدم والعدم المحض لا كمال فيه فلما اشتمل على اليقين كانت الهداية لا تحصل الا باليقين فقال سبحانه " هدى للمتقين " والهدى ما تحصل به الهداية الى سلوط الطرق النافعة .

- " ويقيمون الصلاة " ولم يقل يفعلون الصلاة او يأتون بالصلاة لان لا يكفي فيها مجرد الاتيان بصورتها الظاهرة فإقامة الصلاة اقامتها ظاهرا بإتمام اركانها وواجباتها وشروطها واقامتها باطنا باقامة روحها وهو حضور القلب فيها وتدبرما يقوله ويفعله منها فهذه هي الصلاة .

- " مما رزقناهم ينفقون " جاءت "من " للتبعيض ليثبت انه لم يرد سبحانه منهم الا جزءا يسيرا من اموالهم غير ضار لهم ولا مثقل .

- كثيرا ما يجمع بين الصلاة والزكاة في القرآن لان الصلاة متضمنه للاخلاص للمعبود والزكاة والنفقه متضمنة الاحسان الى عبيده .فعنوان سعادة العبد اخلاصه للمعبود وسعيه في نفع الخلق كما ان عنوان شقاوة العبد عدم هذين الامرين منه فلا اخلاص ولا احسان ..

- المخادعة ان يظهر المخادع لمن يخادعه شيئا ويبطن خلافه لكي يتمكن من مقصوده ممن يخادع .

- عقوبة المعصية بعدها ..كما ان ثواب الحسنة حسنة بعدها .

ك:

- قال عليه السلام لا تجعلو بيوتكم قبورا فان البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله شيطان " رواه احمد ومسلم والترمذي والنسائي .

- انهما من الزهراوين اللاتي يرافقن ويظللن صاحبها يوم القيامةويقصد سورة البقرة وآل عمران .

- المكر والخداع والسخرية على وجه اللعب والعبث منتف عن الله عز وجل بالاجماع واما على وجه الانتقام و المقابلة بالعدل والمجازاة فلا يمتنع ذلك .

- العمه : الضلال والعمى يكون في العين والعمة يكون في القلب وقد يستعمل العمى في القلب .

- ورد في حديث معاذ " اتدرون ما حق الله على عباده ؟ ان يعبدوه ولا يشركو به شيئا "

- بعد ان قرر الله انه لا اله الا هو شرع في تقرير النبوة لعبده ورسوله محمد فقال سبحانه " وان كنتم في ريب ..."

اسأل الله لي ولكم التوفيق و في الغد سنتاول الايات الكريمات من 26 الى الاية 48

فشدو اوثقة عقولكم وقلوبكم وليحفظ من لم يحفظ وليراجعها من حفظها وليقرأها قبل من لا يقدر على حفظها ..

Comments (2)

On 12 أغسطس 2010 3:37 م , نانا يقول...

جزاك ربي خيرا وبارك فيك
ان من خير ما يشغل العبد به نفسه في رمضان القران وعلومه
أسأل الله لنا القبول والاخلاص في القول والعمل
آمين

 
On 12 أغسطس 2010 3:47 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

اهلا نانا عزيزتي ..نسأل الله الاخلاص لكم سأسعد عند قراءة هذه الفوائد .
وعند نقلي لها ادعو الله القبول والتوفيق وكل ما تمناه ان يخرج ولو القليل ممن قرأ معي بفائدة وحفظ ..
بلغنا الله الدرجات العلا واياك