الحمد لله حمد الشاكرين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وآله وصحبه اجمعين ..

عسى أن تكون الهمة في علوها ومتابعة حفظها لايات ربها .

اليوم سنتاول الآيات من 49 - 74 واتمنى ممن لم يحفظه ان يراجعها قبل حتى يتم له الفهم المقصود والامل المنشود من وراء هذه

 الفوائد المنتقاة

ن :

- " ان الذين آمنوا والذين هادوا .." نزلت في سلمان الفارسي واصحابه صــ13ـ.

ط :

- اصل البلاء الاختبار وقد يكون بالخير وقد يكون بالشر .

- سمى التوراة بالفرقان لانها الكناب الفارق بين الحق والباطل وهو عطف بيان لانه صفة لها .

- مصرا ..بالتنوين بلد من البلدان لا بلدا معينا .وبالفتح مصر َ البلدة المعروفة باسم مصر .

- يقول الطبري: لما زادو نبيهم أذى وتعنتا زادهم الله عقوبة وتشديدا ولو ان بني اسرائيل كما يقول ابن عباس اخذوا ادنى بقرة فذبحوها

 لاجزأت عنهم ولكنهم شددوا فشدد الله عليهم .

- قال عطاء : لو لم يقولوا ان شاء الله لما بُيِّنت لهم آخر الامر .

- قال مجاهد : كانت البقرة لرجل يبر أمه فباعها لهم بملئ جلدها ذهبا ولذلك قال الله " وما كادوا يفعلون " .

- فهي كالحجارة او اشد قسوة " ..أو هنا ليست للشك انما هي للتنويع والمعنى ان بعضها كالحجارة قسوة وبعضها اشد قسوة من الحجارة

 وقيل ان ها بمعنى الواو اي فهي كالحجارة وأشد قسوة , وقيل انها بمعنى بل اي بل اشد قسوة ورجح الطبري الاول .

س :

- المن ..اسم جامع لكل رزق يحصل بلا تعب ومنه الزنجبيل والكمأة والخبز وغير ذلك .

- خوطب بني اسرائيل بأفعال اسلافهم مع انهم لم يفعلوها لامور منها ...

*انهم كانوا يمتدحون ويزكون انفسهم ويزعمون فضلهم على محمد ومن آمن معه .

* ان نعمة الله على المتقدمين منهم نعمة واصلة الى المتأخرين .

* ان في الخطاب لهم بأفعال غيرهم دليل على ان الامة مجتمعه على دين تتكافل وتتساعد على مصالحها .

* ان افعالهم اكثرها لم ينكرها والراضي بالمعصية شريك للعاصي الى غيرها من الحكم التي لا يعمها الا الله .

- الجاهل هو الذي يتكلم بالكلام الذي لا فائدة فيه وهو الذي يستهزئ بالناس واما العاقل فيرى ان من اكبر العيوب المزرية بالدين والعقل

 استهزائه بمن هو آدمي مثله .

ك :

- فرعون علم على كل ملك من ملوك مصر الكافرين في ذلك الزمن ويقال انه من العمالقه واسمه الوليد بن مصعب بن الريان .

- قدم الرسول عليه السلام المدينة فرأى اليهود يصومون يوم عاشوراء فقال " ما هذا اليوم الذي تصومون ؟ قالوا هذا يوم صالح , هذا

 يوم نجى الله عز وجل بني اسرائيل من عدوهم فصامه موسى عليه السلام فقال الرسول " انا احق بموسى منكم " فصامه وأمر بصومه " رواه البخاري ومسلم .

- " الكمأة " من المن وماؤها شفاء للعين " رواه احمد والجماعه الا ابو داود .

- قال الحسن عن بني اسرائيل : أذلهم الله فلا منعه لهم وجعلهم الله تحت اقدام المسلمين وقد أدركتهم هذه الامة وان المجوس لتجبيهم الجزية .

- قال رسول الله " أشد الناس عذابا يوم القيامة رجل قتله نبي او قتل نبيا وامام صلالة وممثل من الممثلين " رواه احمد .

- "الكبر بطر الحق وغمط الناس" .

- " ان الذين آمنوا " وهم امة محمد وسميت هذه الامة مؤمنين لكثرة ايمانهم وشده ايقانهم ولانهم يؤمنون بجيمع الانبياء الماضيين والغيوب الاتية .

- المسخ لا يعيش اكثر من ثلاثة ايام لذلك فبقوا قردة ثلاثة ايام لا يأكلون و لا يشربون ولا يتناسلون ثم ماتوا .

- قال عليه السلام " لاترتكبوا ما ارتكبت اليهود فتستحلوا محارم الله بأدنى الحيل " .

- قال مجاهد : كل حجر يتفجر منه الماء او يتشقق عنه ماء او يتردى من رأس جبل لمن خشية الله .

انتهت فوائد اليوم واسأل الله ان اكون قد وفقت في جمعها وطرحها سهلة منتقاة بين ايدكم ..

في الغد بحول الله وقدرته نكمل الآيات من 75- 105

فعليكم بمراجعتها ليوم ان القاكم في الغد .

Comments (2)

On 14 أغسطس 2010 8:32 م , نانا يقول...

جزاك الله خيرا
سلمت يداك
وجعله في موازين حسناتك

 
On 15 أغسطس 2010 2:40 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

الله يسعدك نانا ويوفقك ياعزيزتي ..
دمت اختي وصديقتي .