الحمد لله حمدا حمدا والشكر له شكر شكرا كما يحب ربنا ويرضى ..

اعتذر عن عدم تدويني لآيات اليوم بسبب سفري المفاجئ لظروف العمل ..

اليوم نكمل باقي الآيات من 124 - 141

وأسأل ربي للجميع التوفيق وأن تكون الايات قد مررتم عليها موفقين من الله .

ن:

- " أم كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت " نزلت في اليهود حين قالوا للنبي : ألست تعلم ان يعقوب يوم مات أوصى بنيه باليهودية .

- " صبغة الله ومن احسن من الله صبغة " قال ابن عباس : ان النصارى كان اذا ولد لاحدهم ولد فأتى عليه سبعة أيام صبغوه في ماء لهم

 يقال له المعمور ليطهر وبذلك يقولون هذا طهور مكان الختان فإذا فعلوا ذلك صار نصرانيا حقا فأنزل الله الاية .

ط:

- قال الحسن : ابتلى الله ابراهيم بذبح ولده فصبر على ذلك وابتلاه بالكوكب والشمس والقمر فأحسن في ذلك وعرف ان ربه دائم لا

 يزول ثم ابتلاه بالهجرة من وطنه فخرج عنها مهاجرا الى الله ثم ابتلاه بالالقا في النار فصبر .

- وقال ابن عباس : لم يبتل احد بها الدين فاقامه الا ابراهيم ابتلي بالاسلام فأتمه " وابراهيم الذي وفى " فكتب الله له البراءة من النار .

- المقام هو الحجر الذي قام عليه ابراهيم حين ارتفع البناء وضعف عن رفع الحجارة وروي عن عمر انه قال : قلت يارسول الله لو

 اتخذت المقام مصلى فنزلت " واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى " .

- عن علي رضي الله عنه قال : لما فرغ ابراهيم من بناء البيت قال : فقلت اي ربي فعلمنا مناسكنا فبعث الله جبريل فحج به .

- معنى الحنيفية : من اقتدى بابراهيم عليه السلام واستقام على دينه فهو الحنيف .

- الاسباط هم الانبياء من ولد يعقوب عليه السلام .

س:

- " وعهدنا الى ابراهيم واسماعيل ان طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود "

قدم الطواف لاختصاصه بالمسجد الحرام ثم الاعتكاف لان من شروطه المسجد مطلقا ثم الصلاة مع انها افضل لهذا المعنى .

- اضاف الباري البيت الى نفسه في قوله " بيتي "..وفي ذلك فوائد ..

* ان ذلك يقتضي شدة اهتمام ابراهيم واسماعيل بتطهير لكونه بيت الله فيبذلان جهدهما .

* ان الاضافة تقتضي التشريف والاكرام .

* ان هذه الاضافة هي السبب الجالب للقلوب اليه .

- في قوله " قولوا آمنا بالله " دلالة على جواز اضافة الانسان الى نفسه الايمان على وجه التقييد بل على وجه وجوب ذلك بخلاف قوله

 (انا مؤمن) ونحوه فانه لا يقال الا مقرونا بالاستثناء بالمشيئة لما فيه من تزكية النفس والشهادة على نفسه بالايمان .

- الهدى ..هو العلم بالحق والعمل به وضده الضلال عن العلم والضلال عن العمل بعد العلم .

- المحاجة : المجادلة بين اثنين فأكثر تتعلق بالمسائل الخلافية حتى يكون كل من الخصمين يريد نصرة قوله وابطال قول خصمه .

ك:

- قال ابن عباس : اذا كان جالسا فهو من العاكفين حتى النائمين في المسجد يعتبرون من العاكفين واذا كان مصليا فهو من الركع السجود .

- اختلف الفقهاء ايهما افضل الصلاة عند البيت او الطواف ؟ قال مالك : الطواف لاهل الامصار افضل وقال الجمهور : الصلاة افضل مطلقا .

- قال عليه السلام : ان ابراهيم حرم مكة ودعا لها وحرمت المدينة كما حرم ابراهيم مكة ودعوت لها في مدها وصاعها مثل ما دعا ابراهيم لمكة " صحيح الجامع .

- قال ابو العالية وقتادةوالربيع : الاسباط بني يعقوب اثنا عشر رجلا ولد كل رجل منهم امة من الناس فسموا الاسباط والمراد هنا شعوب بني اسرائيل .

- قال عليه السلام " آمنوا بالتوراة والزبور والانجيل وليسعكم القرآن " صحيح .

- قال الحسن البصري في قوله " ومن اظلم ممن كتم شهادة عنده من الله " كانوا يقرؤن في كتاب الله الذي أتاهم ان الدين الاسلام وان

 محمدا رسول الله وان ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط كانو براء من اليهودية والنصرانية فشهدوا لله بذلك وأقروا على

 أنفسهم لله فكتموا الشهادة شهادة الله عندهم من ذلك .

تمت مادة اليوم بفضل الله ومنته وفي الغد نتابع الآيات من 142- 157

اتمنى لكم حفظا جيدا .

Comments (2)

On 19 أغسطس 2010 12:58 م , نانا يقول...

قال عليه السلام : ان ابراهيم حرم مكة ودعا لها وحرمت المدينة كما حرم ابراهيم مكة ودعوت لها في مدها وصاعها مثل ما دعا ابراهيم لمكة " صحيح الجامع .
كنت أجد البركه بالمدينه في كل شئ
وكم أفتقدها الان
اللهم ردني الى المدينة ردا جميلا

 
On 19 أغسطس 2010 1:30 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

جمعني الله واياك في مدينة الحبيب هي مأنس الروح والقلب ..
كل ما دعوت لنفسك يانانا اشركيني بدعوة منك فكل مناتي ان اعيش فيها وادفن ببقيعها فأجاور من أحب .