الحمد والشكر لخالقي ومولاي وصلاة وحب دائمين باقيين لنبيه وحبيبه قرة عيني نبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام ..

بمنة الله وفضله وصلنا اليوم لعرض الآيات الكريمات 224-252 والله أسأل أن تكون الهمم مشتعلة فنحن ما زلنا في منتصف شهرنا الكريم ...

ن :

- " ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم " نزلت في ابن رواحة , " واذا طلقتم النساء " نزلت في معقل بن يسار " .

ط:

- الايلاء : ان يحلف الرجل على ترك وطء زوحته أكثر من اربعه شهور وقد اختلف في مدته فقال ابن عباس اذا مضت اربعه اشهر

 قبل ان يطئ بانت بطلقة وهو مذهب ابو حنيفة اما الشافعي واحمد فلا تطلق بمضي المدة وانما يؤمر الرجل بالرجوع عن يمينه او

 بالطلاق فإن امتنع طلقها الحاكم عليه .

- قال ابن عباس : اني احب ان اتزين لامرأتي كما احب ان تتزين لي لان الله تعالى يقول " ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف " وفي

 الاية ايجاز وابداع .

- " يرضعن " اي الام احق برضاعتهم من غيرهم وليس للاب ان يسترضع له غيرها اذا رضيت ان ترضعه بأجرة المثل لان لبن الام

 اصلح وشفقتها على ولدها اكمل ولا ينبغى للأم ان تمتنع عن ارضاعه اضرارا بالاب فإن ذلك حرام لان الطفل البرئ سيكون هو

 الضحية .

- " ولكن لا تواعدوهن سرا " قال ابن عباس : لا تقل لها اني عاشق وعاهديني الا تتزوجي غيري .

وقال مجاهد السر هو قول الرجل للمرأة لا تفوتيني بنفسك فإني ناكحك وهذا لا يحل .

- " متاعا بالمعروف " قال ابن عباس : ان كان موسرا متعها بخادم وان كان معسرا قدمها بثلاثة اثواب .

- " وقوموا لله قانتين " قال مجاهد : كانو يتكلمون في الصلاة بامر احدهم اخاه بالحاجة فنزلت الاية فقطعوا الكلام .

- قال الحسن : خرجوا فرارا من الطاعون فأماتهم الله قبل آجالهم ثم أحياهم الى آجالهم .

- قال قتادة : كا في بني اسرائيل سبطان سبط نبوة وسبط مملكة وكان سبط النبوة " لاوى " وسبط المملكة "يهوذا " فلما بعث من

 غيرهما انكروا وعجبوا منه .

س :

- اذا تزاحمت المصالح قدم اهمها .

- قبول خبر المرأة عن نفسها من الامر الذي لا يطلع عليه غيرها كالحمل والحيض وغيره .

- الرضاع بعد الحولين غير معتبر فلا يحرم ولا تثبت به الاخوة ولا النسب .

- ان كانت المرأة لم يسم لها صداق وطلقها قبل الدخول فيجب عليه ان يمتعها بحسب يساره واعساره وان كان لها مسمى لها فمتاعها

 نصف المسمى وان كانت مدخولا بها صارت المتعه مستحبه في قول جمهور العلماء .

- القرض الحسن : هو ما جمع اوصاف الحسن من النية الصالحة وسماحة النفس بالنفقة ووقوعها في محلها وان لا يتبعها المنفق منا ولا

 اذى ومبطلا ولا منقصا .

- من قصص طالوت وجنوده :

* فضيلة الجهاد في سبيل الله .

* الانتداب لرياسة من فيه كفاءة وان الكفاءة ترجع الى امرين العلم والقوة .

* الاستدلال على ما قاله العلماء انه ينبغي للامير للجيوش ان يتفقدها عند فصولها فيخرج من لا يصلح للقتال .

* ينبغي تقوية المجاهدين عند حضور البأس .

* العزم على القتال والجهاد غير حقيقته ومن دعاء النبي " اسالك الثبات في الامر والعزيمة على الرشد " .

ك:

- " ولا تجعلوا الله عرضة لايمانكم " قال ابن عباس : لا تجعله عرضة ليمينك ان لا تصنع الخير ولكن كفر عن يمينك واصنع الخير .

- قال عليه السلام " من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا فليكفر عن يمينه وليفعل الذي هو خير "

- الرضاعه بعد الحولين ربما ضرت الولد اما في بدنه او في عقله .

- عن ابن عباس : كانوا اربعه الالاف خرجوا فرارا من الطاعون قالو نأتي أرضا ليس بها موت حتى اذا كانوا بموضع كذا وكذا قال الله

 لهم " موتو" فماتوا فمر عليهم نبي من الانبياء فدعا ربه ان يحيهم فأحياهم وفي هذا دليل على انه لا يغني حذر من قدر وانه لا ملجأ من

 الله الا اليه .

تمت فوائد اليوم وفي الغد نعرض فوائد جديدة للايات من 253- 274..والله الموفق والهادي .

Comments (5)

On 22 أغسطس 2010 4:40 م , نانا يقول...

جزاك ربي خيرا وبارك فيك

 
On 22 أغسطس 2010 6:48 م , غير معرف يقول...

شكرا جزيلا

 
On 22 أغسطس 2010 6:49 م , غير معرف يقول...

اللهم صلي علي محمد وعلي أل محمد كماصليت علي ابراهيم وعلي أل ابراهيم و بارك علي محمد و علي أل محمد كما باركت علي ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد

 
On 22 أغسطس 2010 9:19 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

مرحبا نانا وجزيت كل خير ..

 
On 22 أغسطس 2010 9:20 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

غير معرف ..شكرا لمروركما ..
لو عرفتما لكان افضل ..
اتمنى التوفيق والفائدة للجميع