في عمق قطري ,من زاوية نظري الحادة وفي تجاويف قلبي الاربع ألتقي مع شبحي ..

أراه ظلا ..ويراني لهبا .

أترقب لوجوده وأبتسم .ويراني ويبكي لرؤيتي ..

قلت له يوما : انك شبح ترعبني .

فرد: صار الزمان مختلفا وصارت الاشباح هي من تخاف .

Comments (4)

On 14 أغسطس 2010 11:27 م , غير معرف يقول...

رائعه

خوخه

 
On 15 أغسطس 2010 2:38 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

انت الرائعه يا خوخة ..
دام ظلك .

 
On 20 أغسطس 2010 11:55 م , غير معرف يقول...

هل لاننا نعيش زمن اللا معقول بات الشبح يخاف الانسان ، هل بات الانسان اكثر قسوة وتخويفا من الشبح والشيطان ، لكنى أرى ان الانسان انسان مهما اختلف به الوقت أو المكان سيظل انسان يصيب ويخطاء وسيظل الشبح شبحا لن يخاف سوى من يخاف الله ، ابعد الله عنك يا فيفى كل الشر والسوء وهداك وايانا خير السبيل
عبير المعداوي

 
On 21 أغسطس 2010 4:11 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا يااختي الفاضلة عبير ..
هل تؤمنين بوجود الاشباح حقيقة ..؟
في زمن نخاف الله فيه نجد من لا يخاف الله يقدر على حمل كل وزر وخطيئة لكنه يوم ان يلتقي مع شيطانه يفاجأ بهروب الشيطان منه فهو يملك نور ا محرقا حتى لذلك الشيطان ..
ابعد الله الشر عني وعنك وعن كل احبابنا واستعملنا في طاعته ونفع عباده .