انطلق معتوق بعروسه الجذابه الى عش الزوجيه الجديد .
دخل شقة الحياة السعيدة الممتلئة بأجمل الاثاث والمعطرة بأحلى العطور ,وباقات الورود المنتشرة في ارجاء الشقة .

ممسكا بيدها توجها لغرفة النوم ...دخل معتوق وقلبه يدق وينقبض بقوة ...انه خائف ...ربما اكثر من سارة لكنه يجب ان يثبت انه مقام مهيب في حياة الرجال ..يداه ترتجفان لكنه مضى وشد همته وقضيا ليلة من الليالي التي لا تنسى في حياة المتزوجين .
في الصباح كان الوضع افضل بكثير وكان معتوق قد أخذ أنفساه الحبيسة في تلك الليلة وبدا سعيدا جد ..
اتصل على والديه ...
- صباح الخير.
- اهلا بني ..صباح معطر للمعاريس ..هل افطرتم .؟.بالطبع لا.. سأرسل لكما الافطار.
-لا يا امي  حفظك الله  لا تتعبي نفسك سأحضر اي شئ من البقالة ..
- لا تخرج يا معتوق وتدع عروسك ...سيأتيك اخوك به كل شئ جاهز .
 قضى معتوق شهرا كاملا بأيامه ودقائقه وثوانيه ينعم بالدلال والفرح حتى نسي اصدقائه وشلته لم ينتبه الا وهاتفه يتصل
برنة من صديقه احمد .
- السلام عليكم معتوق ...كيف حال عريسنا ؟
- الحمد لله اهلا اهلا احمد.
- اين انت أكلتك العروس !!متى سنراك ؟
- ان شاء الله الليلة لقد خططت لهذا .
قابل اصدقائه في احد المقاهي الشبابية , بدؤا يضحكون ويعلقون من سمنته وبياض بشرته والنضارة التي اعتلته في هذا الشهر .
ابتسم ابتسامة واثقه ..عقبالكم يا عزابيه ..صحيح يا احمد الزواج نعمة ومتعه ونقلة نوعيه في الحياة .
مرت الايام ورزق صاحبنا بمولود الاول لكنه الان لا يشعر بالسعادة ..رغم انه صار ابا ..
بقي يكتم عدم ارتياحه وشعوره السئ الذي ينتابه بين الفترة والاخرى ويقول ..
ما ذا جرى لماذا تغيرت الامور ؟؟!!
يخرج لشاطئ البحر فيشكو همه ويتناغم بكلام جميل لا يفهم لغته الا العاشقون .
اصبحت سارة متسلطة عليه وحاده في الحديث معه وكانها شعرت بضعفه واحست بقوتها وقوة مولودها بدأت تنشغل عن زوجها
بالطفل الجديد وبدأت تسد الفرا غ الذي في نفسها بتقبيل الصغيرووملاطفته وتركت او نست الحبيب الاول .
لكن معتوق يستسلم كل يوم لدموعه ..هل يبكي الرجال يا ترى ..؟؟؟!!!
نعم انهم يحملون كل الرقة والعطف فلم لا يبكون !!
قلوبهم ليسن احجارا و مقلهم مليئة بالدموع الحبيسة منذ ان كانو صغارا .
استكر وضع معتوق سنة كاملة وهو يعاني من الارق ينظر لسارة وهي غارقة في نوم عميق ويقول :اي امرأة انت ؟؟
الا تشعرين بقلبي ...الا تحسين بروحي ؟؟ ساهرة الى هذا الوقت وحيدة ..!!
آه يا سارة يا روحا احببتها كم تمنيت ان انسج معك احلى الاحلام وكم تمنيت ان اعيش قصة نجاح وشفافية حب .
سأصبر على لوعتي المفقودة وسأحاول يا ساره ان اعدل من طبعك القاسي ..لاني احبك ..احبك جدا واحمل اخلاصا ووفاء لك .

س- هل نضع كل الرجال في قفص الاتهام اذا كان الرجل معتوقا ؟!
لا يستحق معتوق الا ان نضع تاجا فوق رأسه فهو الرجل الصابر المخلص الرقيق المحب ..
ساضع سارة في قفص الاتهام وأوجه لها اللوم ..ما لم تحس كلام المحبين ؟؟؟
لما حرمت بسمة معتوق من ان تخرج ؟؟
ألست انثى ألا تشعرين بأنوثتك ؟؟
الى كل سارة ..كوني له ارضا يكن لك سماء ..

Comments (11)

On 7 مارس 2010 11:14 ص , غير معرف يقول...

الله يخرب بيتك يا سارة ...عقدتيني من الزواج هههههههههه
و من الخلفه كمان هههههههههه
خلونا ناخذها من جهة اقتصادية اذا كان هناك طلب على العواطف من قبل الزوج يقابلة عرض عواطف مساوي له من جهة الزوجه
فاذا دخل السوق مستهلك عواطف جديد و هو الطفل فاصبح هناك عجز في العرض... فالزوجة يجب ان تزيد من العرض لسد الفجوة

و الرجل الذكي هو الذي يتفهم هذه الامور و يقلل من الطلب و يعوضه بحنان الابوة......

ومن رايي ان الزوجه الذكيه تستطيع ان تخلق الحب في نفس زوجها بالرغم من اهتمامها باطفالها و لا تشعره بأي نقص عاطفي
و الا اختل توازنه النفسي و شيئا فشيئا سينشا عنده تبلد وجداني مصحوبا بتليف عاطفي مزمن خخخخخخ

و بعض الرجال الشجعان و انا لست منهم طبعا ..يبحثون عن زوجة جديده يستمدون منها عواطف حرموا منها و يسمونها تجديد الشباب العاطفي
و تجلس في الاخير سارة تصرخ و تقول اريد حلا خخخخخ

الخبير الاقتصادي خخخ صلوح

 
On 7 مارس 2010 11:26 ص , flflh يقول...

يا اهلا بالخبير صلوح لا تخاف واقدم بشجاعة فليست كل النساء سارة
تعليقك جميل جدا يحمل روحا فكاهية اتمنى ان لا تفقدها بعد كم شهر هههههههههههه راقت لي كثيرا كلماتك وخصوصا التبلد الوجداني المصاحب للتليف العاطفي المزمن..
هذا وانت شاب لم تتزوج بعد لكن مصطلحاتك الرياضية جيده اتمنى ان لا تكون شجاعا وتبقى في عرينك لتكون قصة جميلة في الوفاء وان شاء الله ما يحصل لك مثل معتوق ايها الخبير
تحياتي للمرور اللي بقوة السلاح

 
On 7 مارس 2010 12:57 م , سوسو يقول...

بصراح كتبت فأبدعت

اتمنى بأن لانكون مثل سارة

لانها قتلت قلب واحساس ومشاعر معتوق

وتمنى بأنه لم ينجب طفله الذي سلبة زوجتة

وسلب مع مجيئة الابتسامة والانسجام وراحة البال

اتمنى ان يبقى جميع الازواج سعيدين قبل وبعد الانجاب

وصباحك قشطة

 
On 7 مارس 2010 1:05 م , flflh يقول...

يسعد القشطة بالعسل اللي هي انت مراحب صديقتي
ان شاء الله بما انك مقبلة على المشروع يكون زوجك معتوق وتكوني معتوقه ههههههه شخصية جديدة
اهلا فيك وكويس عجبتك النهاية مو مثل التوقعات صح غلبتكم حبايبي

 
On 7 مارس 2010 2:46 م , وفاء يقول...

خلاص بغير اسم بنتي من ساره الى معتوقه هههههه
والله الحريم اللي كده مالهم الا العين الحمره
بس لا يزعل معتوق اقوله انت تستاهل لانك ماعرفت تشكمها من الأول ولكن ولا يهمك ح جوزك ست ستها
مع تحيات ام معتوق (لا تستغربوا هذي يسمونهاشيزوفرينيا ) هههه

 
On 7 مارس 2010 5:55 م , flflh يقول...

هلا فوفو لا تغير اسم سارة ةلا شئ ان شاء الله سارت تكون احسن من معنوقه لان امها فوفو المهم ما يزعل صديقنا معتوق ابدا ومحاولاته قد تفيد مع سارة
شيزوفينيا يا سلام على علم النفس واهله
تحياتي لك يالغالية

 
On 7 مارس 2010 8:38 م , غير معرف يقول...

:(

 
On 8 مارس 2010 9:05 م , jo jojo يقول...

بصراحه شدتني روايتك كتير
او حبيت حنية الذكر او تسلط الانثى
يعني تبادلو الادوار بعد المولود الاول
لو كان من البداية يشكيلها الهم ماصار معه كل هاد التبلد من المشاعر من ناحية الانثى
والمستفيد الاخير المولود الي اخد كل البوسات والحنية
راحت عليك يا أب

 
On 8 مارس 2010 10:37 م , flflh يقول...

هلا فيك جوجو
مظلوم معتوق يا حبيبتي راحت عليه الطاسه مثل ما يقولو لكن وفاؤه وصبره عجيب وهذا كان قصدي ان ما يعدم الحب من الرجال مهما ظهر لنا من قسوتهم وجلادتهم الا ان هناك رجالا تموج قلوبهم واصواتهم بالدفئ والحنان
تحياتي لك غاليتي ومرحبا فيك

 
On 9 مارس 2010 3:30 م , ام انـــــــــس يقول...

مسكينه هي المرأة مطلوب ان تكون زوجه رائعه
وام مثاليه وربة بيت ممتازة والكل يريد منها
واذا قصرت في حق اي منهم ياويلها..
بصراخه اغاظني موقف معتوق السلبي المفروض ييكون صريح مع زوجته ومتعاون لان الام خصوصا في مولودها الاول تكون قلقه وخائفه عليه ومتعبه معه نفسيا
وجسميا وغير قادرة على التوفيق بين البيت والابن والاب وفي النهايه تقابل بعدم تقدير لكل ماتقدمه
طبعا المفروض توازن بين الامور بس لازم يكون فيه تعاون من الزوج حنى يتخطا هذه المرحله
كلكم رأيتم ساره هي المتهمه
لكني ارى المتهم هو الشخص الاناني ايا كان جنسه.

 
On 9 مارس 2010 6:03 م , flflh يقول...

جميل جدا ام انس نظرتك غيرنا كلنا لاننا جميعا تعاطفنا مع معتوق بينما انت توقعت سببا قد يكون حقيقيا من سارة وقد يكون لا لكن عزيزتي للانصاف وانا امراة بعد الولادة تتغير الام جدا وتحرص على طفلها بحكم الرحمة المزروعه فيها لكن المفروض من المرأة الحاذق ان تنتبه لهذا الامر وتتهم بزوجها اهتمامها بالوليد
سارة عندي اتهمت وممكن لو عقدنا محكمة لهما ننصفها ههههههه
وانا احببت ان اثير نقطة الرجل المسكين لان فيه رجال عاطفيون وقلوبهم رقيقة والغريب انهم يوفقون في نساء امثال الحجر لا تحس ولا تعني لها الرقة سوى بعض اللمسات على شكلها الخارجي ويضيع قابيل مع هابيل بين نساء الزمن الجديد
تحياتي لك فاضلتي