صباح سعيد ليوم جديد ملئ بالسعادة والفرح والتجديد..

هل يحلم الصغار يا ترى ..

بالامس استيقظت طفلتي ذات 3 سنوات ونصف لتعلن عن حلمها ولاول مرة ..

(ماما انا شفت شذى بنت جيراني جالسة فوق السحاب  ....وتبدأ بسرد حلمها وهي في حالة غريبة من النشوة

استمعت اليها وانا ابتسم ثم ماذا ..ماذا جرى ...الى قالت ماما السحاب مو حلو يخوف ) ثم اغمضت عيونها وعادت للنوم من جديد

فهل يحلم الصغار يا ترى ... ؟

منذ ان يكون في اوائل ايامهم في الدنيا نجد الطفل يضحك وهو نائم ثم يبكي قد يتغير وجهه

ويبدو كالمتأثر واوصاف تلاحظها كل ام على وجه طفلها ... فهلي عني انه يحلم ..؟!

يقول الاستاذ جاك دوشي احد اطباء الاطفال الفرنسيين ان الاختبارات التي اجريت على الاطفال تؤكد هذه الانفعالات النفسية مبكرا

 دون تحديد نوع الحلم وفترته ومحتواه بناء على الحالة النفسية للطفل

ومزاجه وما يحس به ممن حوله فالضم والتقبيل والحديث الهامس معه كل ذلك يشعره بالامن العاطفي ..حتى لو لم يفهم الطفل حديثنا

 الا انه يفهم اننا نبادله احساسا جميلا فينتقل معنا الىالعالم الاجمل .

نعم يحلم الاطفال ويحلم الكبار والجيمع بحاجة الى ضمه قوية اثناء الحديث عن الحلم حتى نشاركهم في معناه النفسي

واحلام سعيدة للجميع

Comments (8)

On 13 مارس، 2010 7:19 ص , وفاء يقول...

ذكرتيني بساره صار لها مده تحكي عن احلامها وان كانت احيانا تكذرها على انها حقيقه
لكن هذا بدأ منذ شهور قبل ذلك ماتتكلم
لكن اكيد الطفل الصغير يحلم وتلاحظي لما ينام وهو منكد يزيد عبوسه في المنام واحيانا يبكي بكاء متقطع
موضوع جميل

 
On 13 مارس، 2010 10:02 ص , flflh يقول...

الاجمل حضورك وفو اسعد الله صباحك وملائه بالخير والفرح

 
On 13 مارس، 2010 12:59 م , سوسو يقول...

الأطفال أحلامهم بسيطة جداً وتدور حول ذكرى شيء جميل ومحبب إليهم أو تجربة شئ أدخل السعادة والسرور إلى حيتاهم , فقد يستعيد الطفل أحداث حفلة جملية حضرها أو يحلم بلعبة يحبها ووعد والديه له بتحقيق أشياء جملية في مناسبات سعيدة " ويضيف أن أحلام الطفل " غالباً ما تعتمد أكثر على الخيال (الفانتازيا) بمعنى أن الطفل يعتمد على قدراته على التخيل فقد يتخيل في الحلم أنه سوبرمان أو الرجل الأخضر أو باتمان فيرى نفسه يطير وينقذ أحد أصدقائه من شيء خطر تعرض له , أو ما شابه ذلك .

وحتى تكون أحلام الطفل سعيدة وهادئة , على الأم أن تهتم بأن ينام مبكراً وفي أوقات منتظمة يومياً قدر الإمكان وأن يبتعد عن مشاهدة أفلام الكرتون التي فيها عنف أو ضرب متكرر بين الشخصيات وخاصة قبل النوم مباشرة . لهذا يجب أن تنتبه الأم حتى لا تنقلب الأحلام إلى أحلام مزعجة ومخيفة للطفل .

لكنه في كثير من الأحيان لا يستطيع أن يعود إلى نومه بسهولة . وقد يكون وراء الكوابيس والأحلام المزعجة القسوة في ضرب الطفل أو الحرمان العاطفي نتيجة تشاجر الوالدين أو انفصالهما .

صباحك قشطة

 
On 13 مارس، 2010 1:10 م , flflh يقول...

صباحك عسل يا عسل
ماشاء الله سوسو معلومات جيدة لام المستقبل ان شاء الله تطبقي افكارك على عيالك مختبر تجريبي مساكين
منورة صديقتي

 
On 13 مارس، 2010 7:07 م , غير معرف يقول...

يحلم الأطفال عادة بما يحصل لهم خلال يومهم...لكن الأطفال في المهد فلا أحد يعلم ماهية احلامهم ولكنهم يحلمون ويظهر ذلك بابتسامه عذبه فجأه وهم نائمون أو بانفعال او صيحه صغيره

عوااااشه

 
On 13 مارس، 2010 7:16 م , flflh يقول...

اهلين وسهلين بالكاتبة عواشة
صحيح لكن الاطفال في المهد قال الاطباء ان بكاؤهم وضحكهم يكون بسبب قرقرة الامعاء وتحركها
فتضحكهم او تبكيهم
منورة صديقتي

 
On 13 مارس، 2010 11:06 م , أمواج صامته يقول...

احلام الاطفال تحمل رغباتهم ومخاوفهم
أذكر ان ابنتي عندما كانت صغيره كانت تحب سماع اناشيد الاطفال وترى في منامها أشرطه الاناشيد تسبح في الفضاء هههه

 
On 13 مارس، 2010 11:54 م , flflh يقول...

يسعد مساك امواج
فعلا الاحلام تحمل رغباتهم ومخاوفهم لكن كيف تخيلتي ابنتك ترى الاشرطة تسبح في الفضاء يعني كنت معاها في الحلم
هههههه
منورة صديقتي امواج دائما