أسعد الله صباحكم بالخيروالطاعة وبارك لكم في جمعتكم ووفقكم للخير فيها
اذا اردنا ان نحب فلنتعلم فنون الحب منهم .....اصحاب قلوب رقيقة ومحبين من الدرجة العليا ... اترككم في هذه الجمعه مع المحبين
لنا فيهم عبرة بحبهم ...لنسمح لانفسنا ان نخوض في بحور الحب اذن ..
الحب الابيض ...حب الطهارةوالنقاء ...حب يهدي للجنة ...هو الحب في قلوب المحبين لا يقف امامه شئ ...
هل لنا في حبهم عبرة ؟!
هل سنحب مثل حبهم وهل سنصل لدرجة الحب الابيض مثلهم ؟
نتمنى ذلك ونرجوه.

يقول سيدنا أبو بكر: كنا في الهجرة وأنا عطشان جدا ، فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقلت له : اشرب يا رسول الله، يقول أبو بكر: فشرب النبي صلى الله عليه وسلم حتى ارتويت !!
لا تكذّب عينيك!! فالكلمة صحيحة ومقصودة، فهكذا قالها أبو بكر الصديق ..
اليس هذا حبا خالصا نقي عذب ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [ أبو سيدنا أبي بكر ]، وكان إسلامه متأخرا جدا وكان قد عمي، فأخذه سيدنا أبو بكر وذهب به إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليعلن إسلامه ويبايع النبي صلى الله عليه وسلم
فقال النبي صلى الله عليه وسلم ' يا أبا بكر هلا تركت الشيخ في بيته، فذهبنا نحن إليه' فقال أبو بكر: لأنت أحق أن يؤتى إليك يا رسول الله .. وأسلم أبو قحافة.. فبكى سيدنا أبو بكر الصديق، فقالوا له : هذا يوم فرحة، فأبوك أسلم ونجا من النار فما الذي يبكيك؟تخيّل .. ماذا قال أبو بكر..؟قال: لأني كنت أحب أن الذي بايع النبي الآن ليس أبي ولكن أبو طالب،لأن ذلك كان سيسعد النبي أكثر ....
سبحان الله ، فرحته لفرح النبي أكبر من فرحته لأبيه أين نحن من هذا؟
ما رأيك في هذا الحب؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثوبان رضي الله عنه

غاب النبي صلى الله عليه وسلم طوال اليوم عن سيدنا ثوبان خادمه وحينما جاء قال له ثوبان: أوحشتني يا رسول الله وبكى، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ' اهذا يبكيك ؟ ' قال ثوبان: لا يا رسول الله ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة فنزل قول الله تعالى { وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّه عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا } [69] سورة النساء

ما رأيك في هذا الحب؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سواد رضي الله عنه

سواد بن عزيّة يوم غزوة أحد واقف في وسط الجيش فقال النبي صلى الله عليه وسلم للجيش :' استووا.. استقيموا '. فينظر النبي فيرى سوادا لم ينضبط فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ' استو يا سواد' فقال سواد: نعم يا رسول الله ووقف ولكنه لم ينضبط، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم بسواكه ونغز سوادا في بطنه قال: ' استو يا سواد '، فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله، وقد بعثك الله بالحق فأقدني ! فكشف النبي عن بطنه الشريفة وقال:' اقتص يا سواد'. فانكب سواد على بطن النبي يقبلها .... يقول: هذا ما أردت وقال: يا رسول الله أظن أن هذا اليوم يوم شهادة فأحببت أن يكون آخر العهد بك أن تمس جلدي جلدك
ما رأيك في هذا الحب؟ معنى لا تعبره الكلمات ولا تصوغه ابلغ العبارات حين تحاول ان تفعل ما يقربك من حبيبك لتصل الى حبيبك في مقامه العالي ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وأخيرا لا تكن أقل من الجذع....

كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في مسجده قبل أن يقام المنبر بجوار جذع الشجرة حتى يراه الصحابة ... فيقف النبي صلى الله عليه وسلم يمسك الجذع، فلما بنوا له المنبر ترك الجذع وذهب إلىالمنبر 'فسمعنا للجذع أنينا لفراق النبي صلى الله عليه وسلم، فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر ويعود للجذع ويمسح عليه ويقول له النبي صلى الله عليه وسلم :' ألا ترضى أن تدفن هاهنا وتكون معي في الجنة؟'. فسكن ..

ما رأيك في هذا الحب؟
انه الحب الذي يرقى بقلوب المحبين ويزيد ايمانها بالله ...حب اصحاب محمد عليه افضل السلام لمحمد ..
حب خالط دماؤهم فصار احب اليهم من انفسهم واهليهم وولدهم ..
هل فكرت يوما ما مقدار حبك لنبيك ...هل تحبه فعلا ..مذا فعلت لقاء هذا الحب ...؟؟ وقفة مع النفس للحظات لتلقي الاجابة .!

Comments (4)

On 26 مارس، 2010 2:28 م , وفاء يقول...

هذا حب ناصح البياض لانه حب لخير الخلق صلى الله عليه وسلم.
وأين نحن من هؤلاء
اللهم ارحمنا برحمتك
جمعه مباركه عليك وعلى جميع المسلمين

 
On 26 مارس، 2010 5:03 م , flflh يقول...

حيا الله فوفو منورة صديقتي
هو الحب الابيض الناصه الذي نريد ان نزرعه في قلوبنا وقلوب ابناؤنا وعندها سنتعلم الحب وسنتذوقه بكل جمالياته ..
جمعتك مباركة ان شاء الله لا تنسي تدعي لنا ..

 
On 27 مارس، 2010 12:56 ص , أمواج صامته يقول...

ليس هناك حب اعظم من حب الصحابه رضوان الله عليهم للرسول صلىالله عليه وسلم
حب ملك عليهم قلوبهم احيانا اتسأل لوعاد فينا رسول الله هل ياترى سنحبه ونحترمه كحب الصحابه واجلالهم له.
موضوع جميل .

 
On 27 مارس، 2010 1:07 ص , flflh يقول...

الله يسعدك امواج حب الرسول ليس يضاهيه حب بابي هو وامي حبيبي رسول الله
لو كان بيننا لافتديناه باراحنا
مرورك اسعدني