صباحات جميلة مشرقة لاجمل اصدقاء نسايم  وزوار نسايم وكل من يضغط حرفا في نسايم ..

نزولا عند الرغبة من حضراتكم وتخفيفا من هموم حياتكم سنعلن التوقف لمدة ثلاث ايام عن كل ما يزعجكم
ويثير مشاعركم وهمومكم من كلام وقصص وخواطر وسنبحر حتى يوم السبت في عالم من الترفيه
اليوم وغدا نبستم والجمعه ستكون مفاجأة غير متوقعة ...انتظروها الجمعه ..واذا نسيت عادي !!
للاطفال ابداعات لا تنتهي ومقالب لا يحصر عدها ...تبقى ذكرى جميلة لهم خصوصا اذا
صاروا كبار !!!

صغيرة مشاغبة تحمل في دمها روح الفرح والحياة الجميلة ..انها صغيرتي ندى .
استغرقت ذات يوم في قيلولة جميلة بعد الغداء ولم تسترخ فضلت هي  المقاومة ففضلت انا النوم ..
دخلت في نوم لذيذ وندى بجواري ..لكنها تسللت على ما يبدو فلم اشعر بها  .
عصرا انتبهت وانا اريد ايقاظ زوجي لصلاة العصر لكن الضحك عليه القاني مرة اخرى على الوساده ..
فتح زوجي عينيه على صوت ضحكي فبدأ يضحك بقوة ينظر الي ويضحك وانظر اليه واضحك ..
دخلت ندى المشاغبة ويدها حمراء ..
اتعرفون ماذا فعلت ..
تسللت بهدوء لادوات مكياجي وتناولت احمر الشفاه ورسمت رسوم لونت شفاهنا
واكملت بالكحل السايل وبقية الالوان لوحتيها اليابستين
يعني انا وابوها..
كان يضحك من شكلي والالوان الملطخة وكنت اضحك من ذات الشئ
فتخيل رجل ملئ فمه باللون الاحمر وتشكيلة رائعه من الالوان ...
صحيح مشاغبة لكنها حملت ذكرى مضحكة لها الى اليوم كل ما حدتثها
ضحكت على نفسها وعلينا ....
......................................
- ولد  مشاغب من قديم الزمان فكر في طريقة ربما تجذب امه نحوه ..لا.لا انها الشاقوة بعينها
زارتهم احدى قريباتهم  وشرفهم ولدها فصارا شقاوة مزدوجه ..الامهات في شرب الشاي والكلام الفاضي
والعيال في مستودع العائلة ...فتح الولد علب الصابون التايد وملا بها المكان ولم يكتفي بنشر اللون الابيض فقط ليقرر مع صاحبه
فتح جالون البنزين الذي كانو يستعملوه قديما في الفوانيس ..غرق المكان بالصابون وساحت ارضه بالبنزين ..
جرت الامهات من قوة الرائحة لتجد أ. و م . في حالة ينقصها فتيل لتنفجر ...
.........................................
- يتسلق في بيته كالقرود ازعاج بلا حدود حركة مفرطة ..
ذات يوم قرر مع اخته ان يجرب طريقة سبايدر مان في منزله اقصد الرجل العنكبوت
فكر في طريقتين طبق كلا منهمافي يوم منفرد ..
اليوم الاول ...
اجمعي يا س . كل الاشرطة التي عندنا ...جمعتها وعند الظهيرة والبيت في راحه اخذا بلف الغرفة من فوق لجميع
الاتجاهات فوق الدولاب ..تحته ...ربط الشريط في كل مكان حتى باضاءة الغرفة يعني عملا شبكة عنكبوت وصارت الغرفة مستحيلة الدخول ..زحفا للخارج وبكل فخر ينظران الى الانجاز حتى استيقظت امهما والباقي لن اكمله ..
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
في اليوم التالي نفذا الطريقة الثانية بنفس الخطة لكن بخيط ابيض لا يرى ...
هنا لم ينتبه احد للموضوع كانت مصيدة حقيقية دخلت الاخت الكبرى فوقعت ..ارتفع الضحك ..
دخلت الجدة فتعلقت يديها فضحكوا عليها ..
واخيرا دخلت الام فتعثرت وقامت بتقطيع الخيوط بمقص ولقنت العناكب الصغيرة درسا حتى لا يعيدا الكرة بشئ اخر ..
اتمنى تكونو ضحكتم ومررتم بما يشبه ذلك . او اقلها ابتسمتم ..
واللي عنده هيك مقالب يضحكنا بمقلب واحد بس...!!


الابتسامة الثانية تقرؤنها اليوم عصرا ...هي من نوع اخر مختلف تماما ..

Comments (8)

On 17 مارس 2010 3:38 م , أمل يقول...

الله يسعدك فطوم أسعدتينا
للأسف ذاكرتي صايره جدا ضعيفه يبغالها تنشيط بسرعه
المواقف اكيد كثيره اذا تذكرت شئ برجع لموضوعك

ماعندك شئ ينشط الذاكره؟؟ هههههه

 
On 17 مارس 2010 3:44 م , flflh يقول...

هلا بالغالية الناس اليوم نايميين لسى
وين ذاكرتك ضعفت اشربي اذن شاي نعناع مع اضافة قطرات من زيت الحبة السوداء
وممكن شرب عشبة اكليل الجبل لانها منشط ممتاز جدا ويقللمن حدوث الزهايمر
اهم شئ مرورك يا صديقتي وابتسامتك

 
On 18 مارس 2010 10:37 ص , غير معرف يقول...

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
بلاش فضايح
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

 
On 18 مارس 2010 12:13 م , flflh يقول...

احلى حاجة الضحكة الكبيرة هه يا شيخة خلى العالم يضحك شوي
ما عاد عارف المضحكوك والمضحوك عليه
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

 
On 18 مارس 2010 2:47 م , وفاء يقول...

نسيتي مقلب ندى لما حطت جوالك في الفريزر وقالت لك ياماما جيبي لي ايس كريم وبعدين فتحتي الفريزر لقيتي جوالك مجمد ههههه
اذكر مقلب لابن خالتي لما كان صغير
كان يحط فوق الباب مخده تقيله مره وبعدين لما الحريم اللي عند امه يدخلون الغرفه تطيح المخده فوق رؤسهم وطبعا يلاقي ضرب شديد من امه
موضوع جميل

 
On 19 مارس 2010 12:22 ص , flflh يقول...

ههههه بالله ندو عملت كا والله ما اذكر يا شيخة الزهايمر شغال بقوة
بس حلوة المخدة خليني اجربها الحين
ههههههههههههه هلا فيك يام دم سقيل

 
On 30 أبريل 2010 8:16 ص , غير معرف يقول...

السلام عليكم

الإبتسمة لوحة جميلة
والضحكة عبادة للرب
وراحة للقلوب
فهي ترياق للحياة
ونور يضيئ الدورب بالأمل
والغالية ندى رسمتها على قلوبنا
فهنيئا لنا ندى
وليحفظها الله لوالديها

وشرفني وضع بصماتي المتواضعة رداً لجميل ندى

خالص الود
فوزي صادق
روائي وباحث

 
On 30 أبريل 2010 12:48 م , flflh يقول...

مرحبا بك اخ فوزي..
اسعدني مرورك..
الاطفال نعمة الله وتبقى ضحكاتهم ألبوم لطيف نقلبه بين الحين والاخر..