نعم ان هذين الرجلين مشاكسين جدا ...ماذا افعل..انه يرغبه ان يراها..هكذا هم الرجال لا يتركون النظرات الزائغه يخربون بيوتهم بايديهم..

قامت وهي تغلي ..وبدون اي تفاهم و بصوت قوي مفجع..

احمد ..طلقني ...

- ماذا ..!!

- كما سمعت اريد العودة للرياض لاترك الجو خاليا لك ولصديقك خالد.

- بكل غضب هادئ...حسنا كما تريدين ..

امتعي حقائبك..لاوصلك المطار فانت طالق كما تحبين..لكن تذكري ان خالد كان يحدثني عن موعد ابتداء مباراة كرة القدم..

- ماذا ..اقلب المحطة ...انها هناك....تقصد مبا...

- نعم لقد تسرعتي هذه المرة بقوة ياسارة ...

اسف جدا لانك لم تصلي للفهم في حياتك وترتقي من شكك المدمر ..

من اول يوم وانا الحظ ذلك واقول لعلها فترة وستمضي ..لعل وربما والتمس الاعذار لك..كفى ياسارة عبثا بحياتنا...

افعالنا يجب ان ترتقي فوق الظنون السيئة ...

الحقي باهلك كما اخترت ..وداعا ايتها الشكوك....

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

"كلما اردت الاقتراب ..اراك تبتعدين عني ..ياقلبي الذي نسجت معه اجمل احلامي ..

لو كنت اكثر صبرا واقل ظنا سيئا لعشنا كعصفورين ..سامحيني ياجميلتي ..

انت من قرر البعد بطريقة الجفاء.."

Comments (3)

On 16 أبريل 2011 12:34 م , غير معرف يقول...

نهايه واقعيه وتستحقها ساره..
كانت سريعه الحكم والشك والغضب.. وقليله الصبر,,,,

نتظر جديدك..

ام حامد..

 
On 16 أبريل 2011 1:45 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

ياهلا فيك ام حامد ..
سنبتدأ الاسبوع القادم بإذن الله في صخرة الحب 2 .
تحيتي ومتابعة ممتعه لك ..وللجميع

 
On 16 أبريل 2011 1:48 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

في هذه القصة أحببت ان ألفت النظر الى واقع الشك الذي يحيط بقلوب بعض الزوجات او الازواج والذي يتجاوز حد الغيرة المعقول ومن ثم يتسبب في نتائج صعبة للطرفين ..
الغيرة محمودة بمقدار وتدل على الحب العفيف وما تجاوزها يتحول لعابث ومدمر للحياة الزوجية .
تحيتي لكل من يقرأ و سعيدة بكل الآراء والمناقشات حولها :)