مع الاحترام لكل السيدات العربيات لكن جاءت الأحرف هكذا :) و إلا فكلكن جميلات 
::
ثم و بعد عام من زواجه قال : يا أمَّهْ زوجيني ! 
ارْتَبكَتْ  وقالت : ما البأسُ يافتاي ?!
فَقالَ دَامعا :
زَوَجْتِنِي جِنِيهْ ؟!
::
تَنام فِي الصَباح !
و تُنْطِق المساءَ بِالسَّهَر
وَ صَوتُها مُريع 
كالحُمُرِ الوَحْشِيهْ!
::
أُريدهَا حَبيبة
هَادئةً أَريبة
لا شَعْرهُا المصْبوغُ يَسلبني 
لا زُرقة حَدْقَتها القَضِيهْ
::
أَحْتَاجُ قَلباً طَيباً
يَضُمُني تَشْمُلنِي نَبْضَتُه
تُشْبِعُنِي لمَستُه
أُرِيدُها أُمَاهُ (حَضْرَميهْ )!!
::
فَحُسْنُهَا يَسْبِقُها
( حَبْشُوشُها وَ عُودُها )
حِنَاؤهَا بِنَقْشِه
يَزِيدُ الجَاذِبيهْ
::
وَ قَلْبُها كَبِيرٌ لا حَدَّ لاتِّسَاعِهِ
تُطْعِمُنِي خُبْزها صَباحا
تَشْتَاق أَنْ أُحِّبَها 
وَ تَنْحَني أَعْطَافهَا حَييِةً حَييِهْ
::
تُغَنِي ب(الدَّانِ ) فِي المسَاءِ
وَ تَرْقُصُ (الدُحِيفَة ) 
هِي بِهَا تُسْعِدنِي
و تَزْفُنُ ( الزَّفِينَ )
فَتَطْرُقُ الشِّغَافَ 
بِخَطْوَةٍ فَنِيهْ
::
أُمَاه ..أُرِيدُ حَضْرَمِيهْ !!
أُرِيدُ حَضْرَمِيهْ !!
تَرْسُمِنِي الرُجُولةَ
وَ اسْمِي دَائِمًا (أَبُونَا ) !
فِي الصُبْحِ وَ العَشِيهْ
::
فَانْظِري دَلالَها  
وَ صَوْتَهَا الصَدَّاحُ
حُدَائُها مُدْهِشٌ 
بِحَرِْفِ الأبْجَديهْ !
::
تَسْكنُ فِي عِشَةٍ أَوْ فِيلا
تقول ( زِين ) 
مَلِيحَتِي حُضيرمٌ
 رَاضِيةُ مَرْضِيهْ 
::
وَ الآنَ ..لا لِغَيْرِهَا 
المَحَبةُ 
وَ العِطْرُ وَ السَّلامُ
وَ التَحِيهْ 
::
أَخُصُّها صَاحِبَة العَسَلْ 
وَ السُّكَرِ البُنِّي
فَتاةَ وَادِي ( دَوعن ٍ)
فَلتَحَيا الدُوعَنِيَهْ .
...................
*حضرمية نسبة إلى حضرموت و حضرموت هي أكبر محافظات اليمن حيث تحتل 36 % من مساحة الجمهورية اليمنية.وتحتل مساحات شاسعة من 
ساحل البحر العربي حيث يلغ طول ساحلها حوالي 450 كم، كما تحتل جزءا من صحراء الربع الخالي.
* الحَبشوش و العود: من أجمل العطور التي تستعملها المرأة الحضرمية  لتطييب الشعر و الملابس و هي من أهم ما تهديه الأم لابنتها يوم عرسها.
* الدان : الدان لون تراثي حضرمي موغل في القدم وقد اختلف الباحثون في تحديد تاريخ نشأته .. ويُقر الكثير على أن ما وصلنا من كلمة دان وجدت في الأشعار 
كان عمرها أكثر من 500 سنة مضت، والدان كلمة مأخوذة من الدندنة التي هي من الفعل الرباعي يدندن ومن معانيها أن تسمع من الرجل نغمة أو صوتا
 ولا تفهم ما يقول .
* الدُحيفة : رقصة شعبية حضرمية تمتاز بالدهشة و التسلية بحركة دائرية سريعة .
*أبونا : من ولائها و احترامها لزوجها تناديه أبونا .
*دوعن : من اجمل الوديان ,يعتبر من الأودية الهامة في محافظة حضرموت ويتفرع إلى فرعين وادي الأيمن ووادي الأيسر، إشتهرت المنطقة بأجود أنواع العسل في العالم وهو العسل الحضرمي، 
وفي هذا الوادي تنتشر الكثير من المواقع الآثرية الهامة .

Comments (3)

On 19 نوفمبر، 2012 10:10 م , أمل عبدربه يقول...

عزيزتي فاطمة: أسعدتني بجد هذه المرة.. ولاأشك بأني سأتبعك في هذه الخطوةوأظهر بعض مزايا بناتنا الكثيرة في حضرموت وغيرها من مناطق اليمن.
تقبلي أعجابي بما سطرتيه هنا..تحياتي

 
On 19 نوفمبر، 2012 10:17 م , أمل عبدربه يقول...

عزيزتي فاطمة: ارجو ان تقبلي دعوتي بالمرور على مدونتي اريج الأمل.. كما اوجه الدعوة لدكتور صديقنا في القصة العربية محمود عبد الناصر نصر
تحياتي
الرابط
http://areejalaml.blogspot.com/

 
On 19 نوفمبر، 2012 11:18 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك الراقية امل عبدربه ..ٍسررت بحضورك و همتك التي ستثري تاريخ اليمن ..
شرف لي اختي زيارة مدونتك اريج الامل و الدعوة ستصل ان شاء الله للدكتور محمود ..
لك كل الفرح صديقة الحرف .