مع تعانق حبات الرمل بالمطر تتعانق الذكريات بالأشواق , تراود السعادة جميعهم وتحتل مرافئ قلوبهم بفرحة مدهشة .
للطين بعد المطر رائحة الحب , و لانسجامهما أناقة اللقيا , فيالله كم تشتاق القلوب لما يرويها وينعش ذراتها كمالمطر
لزخات المطر ذكريات حنين و شوق
وللعب في الماء صخب الروح الطفلة , ولرائحة الطين نكهة جدتي حين تحضر الحليب الدافئ بالعسل و الزنجبيل ..
لهزيم الرعد بحث الدفء لحضن أمي حين تهدئ روعي وتضمني اسكني حبيبتي إنها رحمة الله , فأدس وجهي في ثناياها و أتنشق عطرها و قلبها فيزول خوفي ..
إيه يا لحظات الشوق فاقتربي , فقد تقت لقبلات على رأس أبي وأمي ..
هيجت مطري يا مطر وانتزعت ثكالى ضجيجي فاحملني إلى من أحب .
::
::

لوددت اني قطرات مطر تحملها غمامة حيث أنت , فأهطل وأسعدك , أسمع ضحكاتك وأراقص بهجاتك ..
أقترب منك حد الالتصاق , أبللك , أغمسك في نداوتي , أتقاطر على جبينك ووجنتيك , أجعلك لوحة الفرح الاسطوري, أتعمق فيك حتى أصل شغافك فأستمع لنبضك حتى أسكن .



Comments (2)

On 2 نوفمبر، 2012 10:33 ص , دكتور محمود عبد الناصر نصر يقول...

أختي العزيزة أستاذة فاطمة السلام عليكم حيثما كنتم.
أطرق الباب أولاً قبل أن ألج مدونتكم العامرة, فالأصول لا مفر منها.
نصكم الشجي ذاك هيج (كما فعل المطر بكم) شوقاً دائماً ما يتربع بين الضلوع سائلاً مت لقاء الأحبة؟ سامح الله العمل بالجامعات دائماً ما يجعلنا سواحاً في أرض الله, حتى في وطننا. لطالما أتمنى أن تتحول تلك المسافات بين الأقطار إلى كرة رمل, أركلها بقدمي فتتهاوى فاتحة الحدود للقاء من نشاء.
جو أتوق بكل قلبي إليه ذاك الذي خلقه يراعكم, تحت زخات المطر, رائحة الحب, نكهة الحليب الدافئ بالعسل و الزنجبيل (ما أجمل هذه الخلطة التي لم أجربها!!), وعلى صدى الهزيم, ولا يقلل من رعبه سوى حضن الغالية...آه.. آه.. آه...
*****************
بالمناسبة أستاذة فاطمة, عندي سؤال عن موضوع قرأته في مدونتكم في موضع آخر عن منطقة (او مدينة أو قرية العلم عندكم) اسمها الفيفا, سعودية بالتأكيد. علمت أن لها لهجة خاصة تختلف عن باق أجزاء المملكة. فهل هذا صحيح؟؟
أشكر لكم حسن ضيافتكم.
عامرة دوماً بذكر الله, وبإبداعكم.
أخوكم محمود

***********************






 
On 2 نوفمبر، 2012 2:53 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

شرفتني استاذي الدكتور محمود ..
انه المطر الذي يبعث الحنين و يذوب الهموم معه
تحلق فيه البراءة و تكتسي الروح جميل الأحلام .
....
بالنسبة ل ( فيفا ) هي مدينة صغيرة او قل قرية كبيرة تقع على جبل فيفا و تتبعها سلسلة جبال متصلة من جبال السروات الموجودة بجنوب المملكة
لفيفا جمال معين لخضرتها و ارتفاعها الشاهق و قربها من البحر الاحمر و هي تابعة لمحافظة جيزان الواقعه على ضفاف البحر الاحمر الجنوبية
لاهل فيفا لهجة خاصة جدا تميزهم عن غيرهم و هي من اللهجات القديمة و حقيقة قرات مقالات للاستاذ محمد مسعود الفيفي و هو خير من يكتب عن لهجات فيفا و قد وجدت ان لهجتهم تلك من اصول العربية و صميمها
سأضع لك رابط الموضوع علك تستمتع به كما استمتعت أنا
و أهلا بك في مدونتك كل وقت و حين .
هنا في مدونته http://m-m-f-1.blogspot.com/2012/01/blog-post_21.html

و هنا http://www.faifanews.net/portal/articles-action-show-id-138.htm

و هنا http://www.faifanews.net/portal/articles-action-show-id-142.htm

و مقال آخر عن فيفا http://www.atinternational.org/forums/showthread.php?t=7545

كل التوفيق لكم استاذي و مزيد الشكر و الامتنان .