من جميل الحوارات التي قرأتها كان بين كلمتين جمال خلقها يتميز وبوح نبضهما يختلف لنتأمل الحوار حتى ندرك

أن لا خلاف على الحقيقة بين الذكر والأنثى فكل مكمل للآخر ...


قال لها: ألا تلاحظين أن الكون ذكر ؟

فقالت له: بلى لاحظت أن الكينونة أنثى!



قال لها: ألم تدركي بأن النور ذكر؟

فقالت له: بل أدركت أن الشمس أنثى!



قال لها: أوليس الكرم ذكرا ً؟

فقالت له: نعم ولكن الكرامة أنثى!



قال لها: ألا يعجبك أن الشِعر ذكر؟

فقالت له: وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!



قال لها: هل تعرفين أن العلم ذكر ؟

فقالت له: إنني أعلم أن المعرفة أنثى!



فأخذ نفسا ً عميقا ًوهو مغمض عينيه ثم عاد ونظر إليها بصمت للحظات وبعد ذلك.



قال لها: سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى.

فقالت له: ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكرا.



قال لها: ولكنهم يقولون أن الخديعة أنثى.

فقالت له: بل هن يقلن أن الكذب ذكر.



قال لها: هناك من أكّد لي أن الحماقة أنثى

فقالت له: وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكر



قال لها: أنا أظن أن الجريمة أنثى

فقالت له: وأنا أجزم أن الإثم ذكر



قال لها: أنا تعلمت أن البشاعة أنثى

فقالت له: وأنا أدركت أن القبح ذكر



قال لها: يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثى

فقالت له: وأنت قد أصبت فالجمال ذكر



قال لها: لا بل السعادة أنثى

فقالت له: ربما ولكن الحب ذكر



قال لها: وأنا أعترف بأن التضحية أنثى

فقالت له: وأنا أقر بأن الصفح ذكر



قال لها: ولكنني على ثقة بأن المحبة أنثى

فقالت له: وأنا على يقين بأن القلب ذكر
 
 
فانتهى الحورا بسلام ليشطب سر العداء الذي اختلقه البعض بين الذكورة والأنوثة وتعالي أحدهما على الآخر ..
 
أتمنى أن يروق لكم الحوار

Comments (4)

On 17 مايو 2011 3:21 م , غير معرف يقول...

فعلا حوار رائع
فلا داعي من الصراع القائم بين الذكر والانثى
فسبحانه خلق كل شيء زوجين من ذكر وانثى لان كلاهما مكمل للآخر ومسكنه
(اجمل نساء الدنيا )

 
On 17 مايو 2011 5:53 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

بك أجمل النساء زاد الجمال هنا
هو الحقيقة أن لا صراع البتة ونحن من يوجده فقط عند السأم ...
فلك من الود كله

 
On 20 مايو 2011 3:55 م , مطرة ندية يقول...

الذكر والأنثى جزء لايتجزأ عن الآخر ..
وكلاهما مكمل للآخر .

لكن للأسف أغلب الرجال ينتقصون مكانة ودور المرأة في البيت أو العمل .. هداهم الله ..

سلكت يداك على الطرح المميز ..

 
On 20 مايو 2011 4:50 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك مطرة ندية كل ما في الامر هو نقص في المفاهيم الصحيحة لدى الرجال بسبب التربية التي عمقت فيهم روح الأقوى أنت والمقدم أنت
الان اختلف الوضع ووعي الكثير من الرجال ان لا هوة بين الطرفين وما زال البعض راكدا في افكاره لكنها ستتغير يوما ما
دمت بخير وود دائما