أُمْنِيَةٌ ثَكْلَى تَرْسُمُ بَعْضَ الوُجْدَانِ

تـَبَعْثـَر فِيهَا الأَسْودُ مَخْلُوطاً بِدِمَاءِ النَبْضِ

تَخُطُ رُسُوماً عَشْوَائِية

تُفْنِي فِيهَا بَعْضاً مِنْ طَاقَتِها

تُحَاوِلُ أَنْ تَصْرُخَ فِي لَوْحَةِ يُتْمِ

ثَكْلَى يـَا قَلْبِي ثَكْلَى

بَاتَتْ تَرْسُمُ أَحْلاماً

جَوْعَى ..

عَطْشَى لِجَمِيعِ مِيَاهِ الحُبِّ

تَسَرْبِلَ كُلُّ جِنَانِهِ فِي كَفَنِ العُشَّاقِ

وَتَدَّثَرَ بِبَوَاقِي العِشْقِ الآسِنْ

تَبْقَى أُمْنِيةٌ مَحْزُونَة

تَخْشَى أَنْ تَفْضَحَهَا البَسْمَة

وَتَرْسُمُ خُضْرَةَ زَرْعٍ فِي بَاقِي أَوْهَامِ الحُزْنِ

Comments (6)

On 11 مايو 2011 3:11 م , غير معرف يقول...

تَبْقَى أُمْنِيةٌ مَحْزُونَة

تَخْشَى أَنْ تَفْضَحَهَا البَسْمَة

وَتَرْسُمُ خُضْرَةَ زَرْعٍ فِي بَاقِي أَوْهَامِ الحُزْنِ


استوفتنى كثيرا هذه الكلمات..اشعر بشيء غريب
اهو صراع بين الامل واليأس
ام ان الامل ..والبسمة بالذات تتردد
فى الظهور
الهذه الدرجة تخجل البسمة ان تظهر فى حضور الحزن ..اهى تحترم الاحزان ام ان الحزن قدسيطر على المشاعر ومنع الابتسام من مجرد الظهور..
اشعر كأننى امام فلسفة تستحق منا الوقوف والبحث
عن المعنى الكامن وراء تلك الحروف ..تقبلى مرورى واعجابى بهذا النزف المتميز ..صديقة الحرف (taman)

 
On 11 مايو 2011 4:44 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

اهلا بصديقة الحرف دائما وابدا
تبقى امنية محزونة تخشى ان تفضحها البسمة
عبير ودي لا ينتهي لك

 
On 11 مايو 2011 5:06 م , غير معرف يقول...

كلمات دقيقة في وصفها وكأنها تخشى البوح
فتبوح بألمها بصمت
دائما حرفك يجذبني لما له من رونق خاص به
تقبلي مروري (اجمل نساء الدنيا)

 
On 11 مايو 2011 5:08 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

سعيدة ببهاء اثيرك اجمل الناس والنساء
مودتي لقلبك

 
On 11 مايو 2011 8:28 م , محمد البحيرى يقول...

لا عجب ان ابتسم وانا اقرا كل حرف هنا
الكبيرة والناضجه فاطمه البار سلم لنا هذا الابداع الحانى والاشراقه التى اتمنى ان تدوم من بض قلمك
تقبلى تحياتى
محمد البحيرى

 
On 11 مايو 2011 9:52 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

مرحبا بك اخي محمد
اطلالة اتمنى ان تدوم