وبيوتهن خير لهن , صحيح أن هذه الزيادة شاذة في الحديث و لا تصح و لكن قد يتحقق بعض معناها عند بعض النساء خصوصا في طريقة زيارتهن للمساجد .
لن يكون حديثي خطبة طويلة و لا تنويها قصيرا بقدر ما هو تعجب و اندهاش يخالط حزن و يفتق رغبة في محو ما يتكرر كل عام .
بداية كل رمضان و أنتم بخير و عافية و توفيق من الله جل و علا و بداية أخرى ما أعظم الهمم التي انطلقت للمساجد تصطف في صلاة القيام عابدة لله خاشعة 
بيد أن اصطفاف القلوب و توحدها هو المقدم و هو المطلب الأعظم في ديننا .
تتدفق النسوة بقلوب يشتد حماسها للمساجد تنشد رضوان الله و تنافس في الخير , تضج المساجد بالصلاة و تمتلئ بالمصلين و المصليات و لو توقفت قليلا مع أحوال 
قد نشاهدها نحن النسوة في مصليات النساء تثير العجب و الاستفهامات : لماذا أتيت يا أختي المسلمة و أنت لا تتحملين الحر ؟ أجئت لتصرخي بالمشرفات و تعلي صوتك 
بعد كل سلام ( حر ..طفشنا ...ارحمونا ..الخ ) ألا ترحمينا من عالي صوتك أو فبيتك خير لك .
و أنت يا خالتي و عمتي و جدتي اصطففت لتصلي على مقعد لكنك وقفت في صفك و تركت مقعدك يحتل نصف الصف الذي يليك و لم تبالي كيف ستسجد من خلفك ؟
فإما أن تحترمي الصفوف خلفك و تعيني على هدوء المصليات خلفك وإما أن تركني للصفوف الخلفية حتى لا تسببي الضيق و الازعاج و إلا فبيتك خير لك من أذى غيرك .
استواء الصفوف أمر مهم و سد الفرجات بطريقة واعية لا بجر الملابس و الجذب بقوة تشعر بالسقوط ! الدين لين و معاملة و الاصطفاف استواء للأرواح و القلوب ثم الأبدان .
يثير أمر الرائحة شئ في نفسي فكيف تأتي المرأة للمسجد برائحة الطعام و المطبخ أو برائحة العرق المفتت لكل تركيز أفلا يسعها غسل يطيب ما بها ؟ فأجمل لقاء هو اللقاء
بالله جل في علاه في لحظات الصلاة و عليه يجب أن يكون المرء رجلا أو أنثى في أطيب حال و يكفي المرأة ماء ينظفها و إلا فبيتها أجمل.
في المسجد نساء أتت لتصلي و تنشد الخشوع و نساء قد أتت لترفه عن أطفالها و تجر معها عائلتها لتربك غيرها و المدهش هو استعمال التقنية و التسلية فالآيباد و التاب
تتقدم الصفوف بيد الأطفال الصغار ..! أفلا تركتهم يتسلون في المنزل أو بقيت معهم بدل أن يتحول المسجد لصالة ألعاب ..؟!
حقيقة الكثير الكثير من الفقه الواجب تعلمه للنساء قبل الخطو نحو المساجد , و النية تسبق العمل فلا تؤذي غيرك أختي المسلمة و فكري حقا هل أصبت في ذهابي للمسجد
أم أن بيتي خير لي .
وفقكن الله ووفق كل رجل مسئول يعلم من يعول .

Comments (6)

On 14 يوليو، 2013 4:52 م , abuakram يقول...

بارك الله فيك لطرحك موضوع الكثير منهن مع الأسف لا يفقهونه
ماذا لو وضعتي كتيب بأسم فقه سلوك المسلمة في المسجد اعتقد بأنك ستنجحين في العلاج الكثير من المشكرت التي ذكرتيها في موضوعك

 
On 14 يوليو، 2013 8:13 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

وفيك بارك الله أخي الفاضل ، أظن الموضوع مطروح لا أدري بأي شكل لذا قصد التنويه ولفت الانتباه ...
شاكرة لك كرم مرورك .

 
On 14 يوليو، 2013 8:19 م , سارة عادل محمود يقول...

رووووووووووووووعة

 
On 15 يوليو، 2013 4:42 ص , غير معرف يقول...

فعلا كلام جميل في محله وهذا رايته فيهم البعض وليس الغالب بالرغم اني من القليلين جدا الصلاة في المسجد لدا ارى ضلاة المرأة في بيتها افضل

 
On 15 يوليو، 2013 11:16 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك سارة العزيزة و كل عام و انت بخير و فرح و توفيق .

 
On 15 يوليو، 2013 11:17 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

شكرا وافرا لمرورك ( غير معرف ) ...سلمت