في قصة حزينة نسجها حادث أليم

تمزق الفتى وبُعثرت أوصاله ...وتم نقله لمشفى حيِّنا

كان في غيبوبة لا يدرك الأشياء

لكن شيئا لم يغب عن نطقه

حنين يا حنين

تقلصت قلوبنا عند سماع اسمها

حنين تجره حنين !

بتنا في حضرة المعلم الكبير

لعالم الحب والفتون

صار يهلوس بعشقه القديم

أسمعنا عجائب وأحرفا ندية

أبكى عيوننا بصوته الحزين

حنين ياحنين

أحبك ...أشتاقك حنين

أنت النجمة البهية

والدمعة الشجية

وضحكة الصغار

حنين ياحنين

عودي إلي يا فؤداي

هل تذكرين ؟؟

يوم اللقاء

هل تذكرين ذاك الحداء

هل تذكرين طفولة شقية

هل تذكرين بائع الحلوى الذي أرضاك عندما غضبت

حنين ..آه ..يا حنين

أحب روحك التي سقتي حلو السكر

حنين

فرحتنا ما زالت في صباها

سنلتقي

سنلبس خواتم اللقاء

حنين ....

آه ياحنين

غاب عندها قلبه الذي ينادي بالحنين



Comments (6)

On 6 يوليو 2011 12:01 م , غير معرف يقول...

مسكين هي لم تفارق قلبه هتى في هلوساته
صورة حزينة لعشق اقوى من النسان
(اجمل نساء الدنيا )

 
On 6 يوليو 2011 12:21 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

نعم هذه صورة من صور الوفاء في العشق وان كانت بالندرة والقلة لكنها ما زالت موجودة لمن يملك قلبا صادقا
شكري اختي لجميل مرورك

 
On 6 يوليو 2011 9:29 م , غير معرف يقول...

سلمت يدك ياغاليتي

صورة مؤثره


لولا

 
On 7 يوليو 2011 12:41 ص , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

اهلا يالولا
سلمت لي وسلم عبورك
يجب ان تكون مؤثرة كما هو حقيقة العشق
كوني بخير

 
On 11 أكتوبر 2011 11:46 م , غير معرف يقول...

من نعم الله من يجد حب
مثل هذا الحب
فيروز على

 
On 12 أكتوبر 2011 6:57 ص , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك فيروز
سعيدة بحضورك غاليتي