صرت شرخا يافؤادي

كنت مرآة حيـــــــــاتي

كنت شيئا اسمه بعض الأمــــــل

بات طي الذكريات

كانت الأزهــــار خجلى أن تراك

صارت اليوم تموت لهـــــــــواك

لما يانبضا قويا قد ضـــــــــعفت

هل علاك الشيب أم قد مللـــــت

هل تبيع الود زهدا بالجمـــــــال

أم تلوك الحب تدعسه النعــــال

لا.. ياسليم القلب فلتفهم معـــي

عزتي مطلبي بل مغنمــــــــــــي

لم يكن ذا الرسم تعبــــــــيرا ولا

كلمة منقوشـــــــــــــة بين الجمل

بل هو التقرير في هذ الحيـــــــــاة

من يبيع هواك ياهذا فعنه فارتحـــــــــــــــــــل

وابقى كالصقر يعاف الجيفة ان لم تكن

من خير صيده ليقـــــــر بقوة ذاك الخبر

من يبيع رضاك ياهذا فعنه فارتحـــــــــــــــــــــل

من يبيع سماك يا هذا فعنه فارتحـــــــــــــــــــــل

من يبيع دواك ياهذا فعنه فارتحــــــــــــــــــــــــل





Comments (2)

On 14 يوليو 2011 4:00 م , غير معرف يقول...

قصيده جميلة
كثير من الناس تلهث وراء
متعه زائله وتترك عشرة
سنيين ونبدأ الندم بعد فوات الاوان
بعد الجرح لا يندمل مهما فعلانا
من يبيع رضاك ياهذا فعنه فارتحـــــــــــــــــــــل

دمتى بخير
فيروز

 
On 14 يوليو 2011 5:03 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

أهلا بك أختي فيروز
سعيدة بوجودك هنا
من يبيع هوام فعنه فارتحل