تزوجته فرحت بيومي ذاك .

كان الحبيب العريس الذي احلم به ..

زواج خيالي ..

انتهى بطلاق لاني عقيم ..

عشرون عاما عانيتها مع رجل اكبر مني تزوجته غضبا وتزوج حبيبي من ولدت له اربع من الاولاد

كنت اسأل عن اخباره وكان يعرف ذلك

قرابتنا جمعت خيوط شملنا

توفت امرأته بعد معاناة مع مرض سرطان الرحم الذي أنهى حياتها

دق بابي من جديد لاني ترملت

الان ضمنا هواء واحد بعد ان قتلتنا احلام لم نعقتد انها ستتحقق

Comments (4)

On 24 يوليو، 2011 1:37 ص , غير معرف يقول...

قصه تستحق الانتظار
يعطيك العافيه
ام حامد

 
On 24 يوليو، 2011 1:41 ص , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

ياهلا فيك ام حامد ..
اشكرك على متابعتك
قصتي قصيرة في حرفوها لكنها تحمل بعدا زمنيا عميقا ..

 
On 26 يوليو، 2011 12:22 ص , غير معرف يقول...

تسلمي على القصه

 
On 26 يوليو، 2011 12:36 ص , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك سوان ما اسعدني بمرورك