يغرقني طوفان شوقي وحنيني إليك
 
لاتفارق ذكراك أنا

بربك أي شئ احتوانا

أدركني فبحرك عميق عميق

أسير تائهة في سينائك

كضرير لا يرى سوى بعض إحساسه ليدله على الطريق

يتمنى أن يهتدي

مداد حبي عين ماء ضربها قلبك فسرى زلزالك فيها

لما كلي لك ؟

إليك ؟

وأنت ماذا تبقى من فتاتي لديك ! 

أجبني بربك ماذا تبقى

وما جرى

عصف ...هشيم ...فتات بقايا

بربي كيف تصير

وكيف تكون تلك الأنا












Comments (2)

On 23 يوليو 2011 10:25 ص , محمد البحيرى يقول...

رائعه مثلك
مش عارفه اعلق واقول ايه بصراحه
(( نونا))

 
On 23 يوليو 2011 10:40 ص , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

مرحبا بك يانونا
سعيدة بتواجدك