ثملت حد الوجع ووجعت حد الثمل , تناقض فلسفي ذابت بعض الأنا والأنتَ والأنتِ وكلنا تحت حرارة هذه الشس المدورة

تربعت هبائتها فوق العروش وتدثرت بسذاجة رغم حرها , عطشت فشربت ماء نار,أذابت به بقية لم تكن أصلا بعرف العقلاء

في لجة نُحرت ذات حمل لم تفطر بعد الصيام إلا على دم مسفوح

تراقصت أحزانها فوق بعض قطراته

ثم تم امتزاج بعجب كعين عذبة في قاع بحر أجاج

صوت الأنين وصوت أغنية هديل وهدير

رسما لوحة الكون بنقش تزين كنجوم تضئ بروعة من بعيد وعند الاقتراب يتم الاحتراق لانها شمس كبقية الشموس

Comments (2)

On 25 يونيو 2011 9:39 م , غير معرف يقول...

(ثملت حد الوجع ووجعت حد الثمل)

كلمات رائعه..

ام حامد

 
On 25 يونيو 2011 9:46 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

اهلا بجميل اطلالتك ام حامد
سعيدة بعبورك هنا