اجلس في السيارة امام احدى المحال التجارية انتظارا لعودة زوجي وفجأة يأتي رجل ليوقف سيارته من خلفنا فيغلق علينا طريق الخروج ويتعبأ الشارع ويصير كانه لعبة حركها طفل
 فالسيارات مختلطة ببعضها ولا يستطيع احدها الحراك ,كل يضرب بوق السيارة لينادي على من خلفه ,انها مشكلة عميقة جدا عنما لا نحترم الغير وعندما لا نؤدي حق الطريق .
زاد الطيب بلة ما نراه من ابتعاد اغلب الناس عن الموقف المخصص امام المحل ووقفوهم في الشارع بدلا عن ذلك حتى لا يسد عليهم الطريق من الخلف بزعمهم ,فتكون النتيجة ان يغلق ثلاثة ارباع الشارع بالسيارات الواقفة ويصير الربع الباقي ضيقا لا يكاد يتسع الا لسيارة واحدة .
عندها يمر رجل المرور وقد تظن قارئ العزيز انه ينظم السير او يعطي مخالفات على الخطأ الفظيع لكنه مثلهم يوقف سيارته وكل يقول سأقضي حاجتي واعود بسرعة .
والجميع في دوامة الزحمة التي خلقوها في شوارع جدة التي تكاد تصرخ واضيقتاه من السيارات وواسوأتاه من سوء قائديها ..


Comments (4)

On 6 نوفمبر 2009 1:33 ص , غير معرف يقول...

الفوضى تغلغلت في حياتنا في جميع المجالات واذا قرر انسان ان يكون منظم يشعر كأنه في عالم ثاني لذلك ربما تكيفنا مع الفوضى عندنا في بعض المناطق فوضى في بناء البيوت حتى لا تستطيع السياره ان تدخل لبعض الاماكن بسبب ان كل من بنى بيت اخذ جزء من الارض حوله وعملها حوش فتضيق الطرق عشوائيه غريبه من المواطن والمسؤلين
الله المستعان
وفاء

 
On 7 نوفمبر 2009 2:20 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

فعلا بس تعرفي ان هذا الامر يضيق المكان والحال والصدر
يجب ان لا نكون مثاليين حتى نعيش في العالم اللامثالي
والا كنا في المؤخرة
لكن افضل المؤخرة على ان اتخطى رقاب البشر
اشكر مرورك بس لا تحرمينا الطلة

 
On 27 يناير 2010 2:08 م , صالح باشراحيل يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
 
On 27 يناير 2010 2:09 م , صالح باشراحيل يقول...

بعض المحلات المشهورة يكون عليها زحمة و تتكوم السيارات حولها و لا باس في هذه الحالة من التصكير على الناس بس لازم تنتظر قريب من السيارة علشان اذا احد يبغى يطلع توسع له..انا دايم اسوي كدا اذا كان مافي مواقف قريبة ..بس اهم شيئ ما ابعد كثير و يتضرر غيري