زرت اليوم احد المستشفيات الحكومية المعروفة في جدة لتجديد موعد عندي وكنت مستغرقة في سماع حديث المرأة التي بجانبي .
تقول للتي تجاورها :هل جربت الولادة في المستشفى هنا .
-نعم .
-طيب كيف الوضع سمعت ان المرأة في وقت الوضع تخضع للمصائب التي تزعجها من حضور الطلبة الدارسين من الجنسين وقت الوضع دون اذنها .
-بعد دقائق صمت وتبعها تأوه ..نعم اختي ,اذا وضعت في غرفة الولادة فأنت وحظك ممكن يكون رجل او امرأة التي تولدك وقد يحضر الطلبة والطالبات .
- طيب ولو رفضت حضورهم .
- لن يستمعوا لك مهما قلت فانت في وضع حرج وهم يستغلون هذه الحالة من ضعفك وغصبا عنك يتم ما يريدون ويبدأ الشرح الحقيقي عليك .
انتهى الحوار وهي تخفي لوعة في قلبها لمستها في كلماتها فالظاهر انه يصعب ان تلد في مستشفى خاص وقد تضطر لدفع الثمن بكشف عوراتها للطلبة لتخفف عبئ مصاريف الوضع على زوجها ,انتبهت واذا بموظفة الاستقبال الجلمودة تنادي رقمي ولو تأخرت قليلا لنادت التي بعدي وضعت انا وضاع دوري .
متى نعرف حق البشرفي حياتنا ؟؟؟؟؟

Comments (2)

On 18 نوفمبر 2009 6:37 م , غير معرف يقول...

نفس الوضع عندنا وكم سمعت قصص من ذا النوع
وحده قالت لي من كثر اللي دخلوا عليهاغطت وجهها وسابت لهم الباقي اهم شئ كان عندها انهم مايعرفون من هي وطبعا الحسره في قلبها من ذا الوضع
وزوجي ايام الدراسه كان يهرب من هذي الاوضاع لانه يرثي لحال الحرمه اللي تولد والطلبه متجمعين حولها
واخذ اقل درجه في ماده النساء والولاده ههههه
ام شهد

 
On 20 نوفمبر 2009 1:32 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

مرحبا ام شهد والله هي مشكلة نتمنى ان تحل والحياء من الايمان
مشكورة على المرور اختي