ميراث الآباء!!

عاوديني يا نغمة العندليـــــــب

فلقد نؤت بالزمــــــــان الكئيب

واملئي مسمـعي وروحي غناء

آتيا من وراء حجب الغيــــوب

فأنا من بثثت في الكون شـدوي

فاغنى وراح بعد يشــــــي بـي

وأنا من زرعت في حقل دنياي

زهورا والشوك كان نصـــيبي

وانا الشاعر الذي هش للنـــور

بثوبي اشراقــــــــه والغروب

وانا من حيـــــيت في غير دنيا

الحب والشعر والخيال الرحيب

كاسف البال ذابل النفس مـلقى

كغريب ولم اكــــــن بالغريب

............الخ

Comments (6)

On 17 نوفمبر 2009 5:09 م , عبدالله الداوود يقول...

أحياتا لا نعرف قدر أحد ما إلا بعد موته وهذا قدر العظماء ..
رحم الله جدك وأسكنه فسيح جناته ..

 
On 17 نوفمبر 2009 10:26 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

ليس احيانا انما دائما لا يعرف قيمة الشئ الا عند فقده
كلمات تشكر عليها اخي عبدالله وطلة ان شاء الله تستمر ترعى كلماتي

 
On 20 نوفمبر 2009 1:36 ص , غير معرف يقول...

أهلا أختي فاطمة ورعاك ربي
.............

فأنا من بثثت في الكون شـدوي
فاغنى وراح بعد يشــــــي بـي
وأنا من زرعت في حقل دنياي
زهورا والشوك كان نصـــيبي
وانا الشاعر الذي هش للنـــور
بثوبي اشراقــــــــه والغروب
وانا من حيـــــيت في غير دنيا
الحب والشعر والخيال الرحيب
كاسف البال ذابل النفس مـلقى
كغريب ولم اكــــــن بالغريب
.....................

جميل جميل هذا البوح العتيق ..

سأعود
.....

أخوك عصام الديك - فلسطين

 
On 20 نوفمبر 2009 1:38 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

نورت اخي عصام المدونة ومن فيها يرحبون بك
اتمنى ان تفئ بين ارجائها دوما

 
On 2 مارس 2010 2:20 م , سوسو يقول...

( اقتباس )

وأنا من زرعت في حقل دنياي
زهورا والشوك كان نصـــيبي

صورة جمالية رائعة توضح مدى ماعاناه شاعر الوادي

بصراحة من اجمل الابيات التي قرئتها

رحمة الله رحمة واسعة

 
On 2 مارس 2010 5:03 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

بالضبط كم اتمنى ان اكتب شئا من قصصه وكيف كان الشوك نصيبه حتى قتله رحمه الله قد يكون موضوعا قريبا بحوله تعالى
منورتني سوسو