قاصر..لذا فقد زوجوها بمزاجهم!
انقضت فترة حملها ثم ماتت والعائلة  تتشاور وتتشاجر (أتلد في البيت أم المشفى!) 

Comments (6)

On 2 ديسمبر، 2012 11:40 م , أمل عبدربه يقول...

للاسف مازلنا نجتر هذا الواقع المرير

 
On 3 ديسمبر، 2012 12:01 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

نعم يا أمل ..واقع مرير و سنسعي بالوعي لتغييره
لا تيأسي .
ثم اهلا بك

 
On 23 ديسمبر، 2012 9:57 م , غير معرف يقول...

زاد الوعى والطب تقدم
لكن هناك مازالت عقول
عفا عليها الزمن
لم ينقطع الخيط الذى يرجعنا
للوراء ومازال يشدنا لما ﻻ نعلم

دمت مبدعه
فيروز

 
On 25 ديسمبر، 2012 12:54 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا يا فيروز ...نعم ما زال يشدنا و نحن نقاوم
سلمت يا صديقة الحرف و القلب .

 
On 3 يناير، 2013 1:23 م , غير معرف يقول...

مؤلمة
لكن هل هناك ضرر على الفتاة البالغة من الحمل ؟
حسب علمي القاصر ـ ولست متثبتا منها ـ أن الفتاة القاصر تحتمل الحمل والوضع بل إنه أقوى لصحتها حين تنجب دون العشرين والله أعلم

لكن الذي يؤلم في القضية أن القاصر تعطي لجاهل لا يعاملها على أنها قاصر وأيضا دون أن يؤهلها أهلها للزواج فتصدم صدمة نفسية وتهرب من الزواج إلى الأبد
لكن أعرف من وفقت في الزواج وهي صغيرة وكان لها خيرا وسعادة

 
On 9 يناير، 2013 8:29 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

ليس الضرر في الحمل و الانجاب فقط و لكنه ضرر نفسي يتجاوز الجسدي بكثير
القضية شائكة و متعددة الرأي و كل حالة تختلف عن الاخرى ..
شكرا لك