ما وراء الماء انعكاس .. لما في قاعه , يبقى الماء بصفائه عنوانا لكل صفاء

عندما تختلط به الشوائب او تمتزج به ألوان أخرى لابد انها ستظهر منعكسة على وجه الصافي.

القلوب يا احبتي كالماء خلقها الله بالفطرة والنقاء زلالا تلاقي وصفاء

فكل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه

إذن الفطرة نقية براء من كل ألوان التشويش والغبرة التي تعتلي بعض القلوب أو السواد والظلمة الذي اكتساه أصحابه

من قبول لرغبات وأفكار سوداء نفذ سوادها لقلوبهم فانعكست على ما حولهم .

قد يرى البعض كل شئ نقيا جميلا وقد يراه البعض أسودا كدر

هل يجب أن نتحمل وجود مثل هؤلاء بيننا أم نجاهد في نقاء قلوبهم ؟

إذا اصيبت قلوبنا - لتغير المناخ والاجواء بالغبرة- فهل نغسلها أم نترك الطبقات تتراكم فوق بعضها البعض ؟

سؤال يبقى صدى جوابه بين أضلعنا ويبقى جوابه عنوان لقلوبنا وانعكاسا لما في داخلها من دواخل واحاسيس نعبر عنها او نترك

 أفعالنا تعبر بطرقها المتنوعة .
أترككم مع هذه الأبيات للشاعر الأندلسي " محمد بن ادريس بن القاسم وشئ من الصفاء ...

عرج بمنعرج الكثيب الاعفر بين الفرات وبين شط الكـــــوثر

وجداول كأرقام حصباؤها كبطونها وحبابها كالاظهــــــــــــر

والورق تشدو والاراكة تنثني والشمس ترفل في قميص أصفر

والروض بين مفضض ومذهب والزهر بين مدرهم ومــــــدنر

والنهر مرقوم الاباطح والربا بمصندل من زهره ومعصفــــــر

وكأنه وكأن خضرة شطه سيف يسل على بســــاط أخضــــــر

نهر يهيم بحسنه من لـــم يهم ويجيد فيه الشعر من لم يشـــــعر

ما اصفر وجه الشمس عند غروبها إلآ لفرقة حسن ذاك المنظر

أمل بلغناه بهضب حديقة قد طرزته يد الغمــــــام الممطــــــــر

فكأنه والزهر تــــاج فوقه ملك تجلى في بســـــــاط أخضـــــر





Comments (8)

On 10 أكتوبر 2010 10:00 ص , وريقات حياتي يقول...

اجل ، في الكلام بعض الصحة .. فاين الشيطان و وسوسته .. فما حصل لقابيل وهابيل ..
لم يكونا على فطرة ادم ..

القلوب تكون بيضاء ولكن الارواح التي تسكن الاجساد .. قد تكون بها من الشر ما بها ، فلون افعالها القلب ..
هذا راي من ابو عبدالله :) تحياتي

 
On 10 أكتوبر 2010 2:25 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

اهلا ابوعبدالله ..
بالطبع فقبول الرغبات له تدخل شيطاني لكن لفتتي كانت الى اهمية تنقية النفس من السواد وعدم اليأس بحجة الشيطان وحزبه
جميل وجودك واضافتك
اشكرك كن دائما صديقا للمدونة

 
On 10 أكتوبر 2010 11:26 م , غير معرف يقول...

يسعد صباحك يا فاطمة موضوع جميل يناسب حالتنا الان. نحن نعيش زمن الضباب تلاشت فيه الشفافية و نزعت الفطرة من صدره ولو أن الخير باقى وسيتحدى وستكون له الغلبة فقط اذا اتحد صوت الانسان مع ضميره اليقظ الواعي حينها لن نجد ضباب ولا سحبا ولا غيامات كثيفة او رشيقة .
دمت بخير
الروائية عبير المعداوي

 
On 10 أكتوبر 2010 11:32 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

اهلا بك اختي الروائية عبير ...
هو مانريده ونبحث عنه وسط السواد أن نبقى بيض القلوب واعين لمعاني حياتنا .
كل الشكر لمرورك العطر اختي الحبيبة

 
On 11 أكتوبر 2010 8:51 م , غير معرف يقول...

موضوع جميل وعليه اختلاف كبير
هل الاصل في الناس الخير؟والنفس اماره بالسوء؟
ام يجب ان يقاد الانسان بالخوف من العقاب والرجاء بالثواب ليستقيم حاله؟


خوخه

 
On 11 أكتوبر 2010 9:03 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

هلا خوخة ..
ارى الاصل خيرا والنفس تبع بعد في تكوين السوء وتحبيبه ..وصوغه بجمال كذاب
الخوف والرجاء جناحي طائر يا عزيزتي يحلق بهما المرء في الحياة ..ولك ان ترجعي لروائع ابن قيم الجوزيةرحمه الله فله جمال في حروفه ونظمه وتعبيره ..
شكرا لحضورك

 
On 2 نوفمبر 2010 10:53 م , عزف الكلمات يقول...

ما وراء الماء انعكاس

اسلوب جميل

كلمات نقية صفية صفاء الماء الطاهر

كلمات سطرت ليكون الالهام و الاحساس الجميل

 
On 2 نوفمبر 2010 10:56 م , فاطمة البار قلب النسائم يقول...

اهلا وسهلا باختي عزف ..
منورةالمدونة وصاحبتها..
كلمات الاحساس لا يفهمها الا ذوو الاحساس امثالك
دمت صديقة دائمة للمدونة ولقلب النسايم