أحبك...

أحبك  كقبضة موجعة

كلكمة مسددة

كلقمة غصت بها حنجرتي ثم قاومتُ في بلعها

حبك... سيدي بيت قصيد

ضاع كل وزنه

وفات شعره إلى الهوى البعيد

حبك ... أنشودة مجنونة

يحكيها بعض نبضي الحزين

حبك ...لوحةٌ قديمةٌ

لكن رسمها ثاتب

في أرضه مكين

حبك الأزهار في حديقتي

بل كل بذريَ الذي أرعاه

حتى أراه جماله  

فأمسح عليه

وأقرأ بصوتي الحزين

أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون

ثم أنتظر

......

 
حبك ... عندما تورف ظلاله

تكون في أرض بعيدة

ثم تنوح لأجل أن تكون

حيثما تشاء

حبك ...عنوان رشيق

قضمت بعضه

ثم انتظرت

حتى أفوز بالمزيد

لا شئ ينسيني هواك

لا شئ يا سيدي

سوى بعضا من هواك

Comments (2)

On 4 أكتوبر 2011 8:12 ص , غير معرف يقول...

صباح رقيق مع همسات أنثى

 
On 4 أكتوبر 2011 2:46 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

اسعد الله صباح الجميع