رب أخ لم تلده أمك ..

كثيرا ما نقابل في الحياة أرواحا تقترب منا ..تفهمنا ...تعذرنا ..تسأل عنا حين نغيب ...و تدعو لنا عندما نموت ...لله ما أكرمها و أنقاها .

بعض الهجر مؤلم ...عقاب كصفع للروح ...أظنه سلاح الضعفاء !

هناك من يغيب شخصه وتبقى روحه مؤنسة ...
وهناك من يلازم و روحه أبعد ما تكون !

عندما نتعامل بطيبة قلب وبلا انتظار الشكر او المدح لخير نفعله او خدمة نقدمها فنحن نترفع عن الانانية و نصلح عيبا قد يوقعنا ونضيع اجرنا ..
نحن بهذا نرقى بأنفسنا .

بعض الناس تشرق وجوههم بابتسامة و تنفرج الأسارير معهم وتضحك النفس رغما عنها ...إنهم طيبون ولكنهم نادرون ...شكرا لهكذا ارواح .

أحيانا نفشل ولا نجد مبررا لفشلنا سوى كلمة حظ سئ ! فتحت اي باب يندرج الوصف ? 
ربما باب ما جاء في استغفال العقول B-) ...!

Comments (2)

On 27 يوليو 2012 9:27 م , غير معرف يقول...

من وجد صديقا واخا
يستمع له حينما يشكو له
ويجده حين يحتاج اليه
فقد ظفر في دنياه
فالصديق الصدوق كالمسك كلما مر عليه الزمان
ازداد قيمة
(اجمل نساء الدنيا)

 
On 30 يوليو 2012 5:55 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

نعم اجمل النساء الصديق الصدوق كالمسك ..بارك الله فيك
وكل الشكر لحضورك البهي .