عندما ترتبك الأبجديات لتُعلن المعاجم افلاسها , وعندما تتقافز علب الألوان أن تُفرغ محتوياتها لترسم لوحةً لا رسام لها

وعندما يبكي شيخ عجوز لا يريد الشمس أن تُطل فتزيد يوما في مشيخه وتدنيه من نهايته فيبدع في سمره 

 وعندما ترقص نحلةٌ على باب نملةٍ  و تنحشر نملةٌ في خلية نحلٍ 

 وعندما تكون طلاسم الحروف فحيح أسد وزئير أفعى 

 وعندما تكون السماء في جدال مع البحر أيهما أزرق ....


عندها سأضع علامة تعجبي !

Comments (2)

On 9 يناير، 2012 9:59 م , غير معرف يقول...

حروفك دائم تشكل تحدى
تجعلنا نرى ماﻻ نراه
سلمت لنا ابجدياتك المبدعه
فيروز

 
On 10 يناير، 2012 8:27 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

فيروزي حضورك يا عزيزتي
سعدت به