درجات ودركات
::
::

على خلسة منها خرج ليشتري لها كعكة ميلادها وتعذر بأنه مضطر لموعد مهم, نظرته ثم  ابتسمت , قالت في نفسها " كم أنت غبي" .
حملت هاتفها وحادثته كيف أنت يا حبيبي ؟.
 نسيت أن تغلق باب الغرفة وعاد صاحب الكعكة همسا , فسمع صوت مزاحها ,  تنصت فسقطت الكعكة من يديه ومات الحب.

Comments (2)

On 7 يناير، 2012 7:28 م , غير معرف يقول...

كانت هى الغبيه و
أدرك الحقيقة فى لحظه
ومات الحب كما يولد فى لحظه
دمت رائعه
فيروز

 
On 8 يناير، 2012 1:14 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

كانت ما كانت ولكن الحب مات في نسق اختارته هي
كنت الاروع يا فيروز اشتاق لجميل مرورك ابدا