النعاس والنوم مرحلتان متقاربتان نبدأهما بالاولى وننتهي بالثانية لنستغرق بعدها ساعات  في موتتة صغرى ..

نعمة من الله لراحة الجسد وتوقف بسيط عن الاتصال بالحياة الذي يرهق كل شئ حي في اجسامنا ..

عندما يحل النعاس تستحيل المقاومة ولو كان الانسان في مكان خطر او مضحك او خاطئ للنوم او اي شئ.

* ذات مرة كنت اطعم ابنتي وفجأة نامت وهي تأكل حتى اللقمة لم تبتلعها فقلت سبحان الله

 ومسحت ما ظهر وترك الباقي لتمضغه مع باقي درجات النوم ..

* في ايامنا الاخيرة من رمضان نودع العشر ونودع السهر الطويل فلا تكاد تهدأ العيون هذه الايام الا بعد الفجر ..

ذات ليلة من ليالي رمضان ايام العزوبية الرائعه ..كنت مرهقة جدا من السهر واقاوم انتظار للفجر لم اشعر الا وجسمي تمدد فوق

 السرير وانا منتظرة الصلاة غَمَضَت عيني وغفوت دقائق لكنها عميقة لم اشعر الا وووالدتي تنادي هل صليت ..قلت هاه ..طيب ..

وانا بوضعي على السرير بدأت اكبر ثم قرأت الفاتحة وعند نهايتها لم اقل آمين ..فقد انتبهت لهذه الآمين فوق التي فوق السرير ..

عندها طار النوم وبدأت اضحك  والحمد لله لم اكمل صلاتي على السرير وتحت حاجز ذلك النوم  الثقيل ..

ربما العديد من منا يصادف مع نفسه او مع ابنائه مثل هذا فالنوم سلطان قوي لا نقدر على تحديه ابدا  ..

 *" ثم انزل عليكم من بعد الغم أمنه نعاسا " في موقف يستحيل ان يفكر الانسان فيه بالنوم نام الصحابة بأمر الله ..

اتمنى ان أسعد بلحظاتكم المضحكة مع غلبة النوم ..









فسبحان ربي من لا تأخذه سنة ولا نوم ..

Comments (4)

On 4 سبتمبر 2010 6:22 ص , وفاء يقول...

انا لي قصص مع النوم كثير وخصوصا ايام الدراسه
ياما نمت في الحمام وفي السجود في صلاة الفجر ومره نمت في الباص وكنت مع كل محطه اصحى واقول لنفسي خلاص قربت محطتي لازم اصحصح لكن ارجع انام
بس الحين الحمدلله شبعانه نوم وافكر اصدره كمان لدول الجوار ماشاء الله
موضوع طريف .

 
On 4 سبتمبر 2010 12:40 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا وفاء ...
فكرة التصدير جيدة خصوصا لمن لا يحالفه الوقت ان ينام ..
النوم نعمة بس لو زاد عن حده صار كيس ثقيل على القلب انصحك بالتخفيف منه ولتبدأي التصدير ..:)

 
On 7 سبتمبر 2010 2:22 ص , المؤلفة ناديـــــة يقول...

تخيلوا الحياة بلا نوم..
ما أجمل النوم فهو المسيطر الفعلي على كل الشعوب وعلى الإنس والجن والجبار والبسيط والغني والفقير..
ولذا يستحق أن يقال عنه النوم سلطان..

 
On 7 سبتمبر 2010 2:58 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا اختي نادية مشرفتني ..
بالفعل النوم سلطان ..
الشكر لحضورك