هل استطيع حك جلدي او حتى لمس عيني او مسح دمعتي...
انا سجينة في بحر ذكرياتي ...
امرأة خلف قضبان الحياة ....
تحلم دوما ان ترى من يمسح الدموع من عينيها ...
من يعيد الدم لقلبها ...
هي امرأة ...انا امرأة جميعنا من طين ....
لكن  دفقة الرحمة تسري في عروقنا فهل ترى
يحسبنا او يعرفنا من قال دوما انه رجل ...

Comments (2)

On 1 فبراير 2010 1:17 ص , غير معرف يقول...

عرفي احيانا اتمنى لو أن المشاعر والاحساس الداخلي له طاقه تنتقل بشكل غير مرئ وتصل للانسان الاخر بدون اي كلام
احس ان الكلام مثل الاناء المخزوق الذي يسرب اغلب مافيه؟
يمكن وقتها تكون الحياه امتع.
مدونه جميله ولكن اشعر ان هناك شئا ما تائها بين السطور مجرد شعور فقط
وفاء

 
On 1 فبراير 2010 1:30 ص , flflh يقول...

لا اعتقد ان شيا تائها بين السطور سوى مداد القلم الذي يقاوم الخروج
تحية صديقتي وفو
واتمنىاعرف ايش الشعور الذي راودك