انتهى العيد بأجمل ساعاته عشناه بفرحة وسعادة ...
أيامه انقضت لكن معانيه باقية ...فكل ايام عامنا عيد ما دمنا ننعم برضا الله ثم والدينا وما دمنا نعيش كالنحلة ..


انقضت ساعات التشريق وعادوا ..محملين بالامل يحدوهم الفرح بالمغفرة والعودة برضوان الله ..
في مشاعر غسلوا فيها قلوبهم وبكوا  وحطوا كل الهموم فهنيئا لكل حاج عاد ويسر الله لمن هو في طريق العودة وغفر لمن لم يعد ..


أجمل اللحظات عندما ترسم ابتسامة على وجه مسكين تشعره أنه يجب أن يعيش العيد مثلك ..
وأجمل من ذلك أن تكون قد حققت معني الفرح والعطاء والبهجه لاسرتك ومن تعيل ..وأن لا تكون نسيت جيرانك من بسمتك


محطتي الاخيرة ..
يوم أن نسمع قرع قلوبنا سنشعر بطعم رائق لا تعبره الأحرف ولا تصفه الكلمات لانه لوحة الجمال بكل أناقة الحروف ..
ودمتم بخير وعافية ...

Comments (2)

On 20 نوفمبر 2010 11:13 ص , غير معرف يقول...

كل عام وأنتم بخير أختي الكريمة فاطمة وبصحة وسعادة وسلامة إن شاء الله
ونسأل ربنا تعالى أن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يكتبنامعهم من العائدين أختي
وعسانا من عواده جميعاً ..
أخيك الداعي لك بالخير
حامدالبار ..

 
On 20 نوفمبر 2010 2:45 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك اخي حامد ..
تقبل الله من الجميع وكل عام وانتم بخير