يا ملتقى اﻻ‌دباء مــــــــاذا أكتب
قلبي بأنـواء الــــــــرؤى يتعذب



بجمال إشــراق تفتـــــــح ورده
والحب لحن في المدائن يطرب



الحب يرقى بالفــــــؤاد فيرتقي
والحقد يهوي بالفــــؤاد ويذهب



كل ابتسامات الورود تحـــــولت
لتعاسة..وعلى المشانق تصلب

وأرى البراءة بالرصاص تهشمت
والموت يصرخ في الديار وينعب

وأرى الظﻼ‌م وقد توشح بالسنا
يحتل مئذنة التقي و يخطــــب

متلبسا..ثوب الطهارة والنقــى
وهو الفساد وللجريمة مـذهب

ماذنب هاتيك الورود تنــــــاثرت
أشﻼ‌ؤها من دون ذنب تسلب

كتب الجميع بأنهم ما شاهدوا
يا خاطري المدفون ماذا أكــتب

سكت الجميع وهم يرون حقيقة
واخترت أصرخ في الوجود وأشجب

إن يكذب الشعراء في وجدانهم
فأنا نطقت -وخالقي-ﻻ‌..أكـــذب

أنا إن بكت عيني الزهور ﻷ‌نكم
مُــتم بعينيها .. لذلك أعتــــب

و اليوم عاد الحر يقصد غــــاية
رغم اﻷ‌سى فالحـــر ﻻ‌ يتذبذب

فيد الرذيلة بالفجـــــور تطاولت
و بﻼ‌ ضمير في ظــــﻼ‌م تلعب

أنا إن رأت عيني الغروب لطالما
نلت الشروق بموطن ﻻ‌ يغرب

يا صامدين على الجراح بعــزة
النصر آت والشهادة مطــــــلب

الشاعر / خالدالبار

Comments (2)

On 9 يونيو، 2012 6:22 م , غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله...شكرا لان قصيدتي هنا...عنوانها...من اجل سوريا الابية
لك شكري بحجم جذة وطول النيل..وعرض الفرات ..ابو حامدث

 
On 9 يونيو، 2012 8:29 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك استاذي
العذر على الخطأ فسببه العجلة لا أكثر لاني في طريق السفر .
تقديري لك