الحياة قصيرة جدا ..فإذا سقطت فادفع نفسك للنهوض مرة أخرى ..ثم قاوم بقوة أكبر لتبقى واقفا على قدميك ..وتجنب اليأس ..كان
هذا من جميل ما تعرفت إليه في  دورة ارفع مقاييسك مع الدكتور رشاد فقيها و أحببت أن تشاركوني الفائدة و هذا أقل ما يمكن
فعله تجاه هذه الفوائد أن نُعلمها .

تحدث الدكتور عن قاعدة مهمة أسماها 212 و سأشرح لكم معنى القاعدة و بعض تفاصيلها المهمة .

فعند درجة 211 يكون الماء حارا .

و عند درجة 212 , يغلي .

ومع غليان الماء, يأتي البخار .

والبخار يستطيع أن يحرك قطارا.

نحتاج حقيقة لهذه الدرجة الاضافية حتى نقدر على الوصول ما يعني أن بين النجاح و الرسوب شعرة في الحياة وأن بإمكان
القدرات البسيطة الموجودة في ذواتنا  أن تصنع المستحيل فقط إذا توجهت للوجهة الصائبة و استعملت فيها جيدا ..

من الأمور الجميلة في القاعدة هي :

- "مارس اللطف " في حياتك بمعنى انغمس في جانبك الجيد مرة كل أسبوع وابدأ الآن و هذا السلوك سيعطي قدرة على اكتشاف
الأشياء الجميلة و البسيطة التي ترسم خطا جيدا في التواصل مع الذات و مع الحول  .
 
- "توقف عن التذمر " و ضع ابتسامة في طريق التذمر مرة في كل يوم وهذا مما يُخلص النفس من الشكاوي و يعين على
استدراك و فهم الواقع ثم يأتي دور القاعدة المهمة في حياتنا ..

- " شذب الانحراف " فكم هي حياتنا مليئة بالملهيات و الأمور الثانوية الصارفة عن الأمور الأساسية و هذا ما يضيع كثير من
فرص النجاح و التفوق في الحياة ..
 
 فعلينا أن نحاول قدر الاستطاعة إزالة 2 من الملهيات من حياتنا في كل أسبوع وسنكتشف أن هناك أمور غير مهمة تلهي عن
الأهم ...يمكن ممارسة تشذيب الانحراف مرتين أسبوعيا للوصول لنتيجة أفضل .

 ثم تأتي قاعدة مهمة أخرى يطلق عليها

-"غامر ...حاول " ..فالمغامرة طريق للابتكار و اختراع الغير موجود , أما الراحة والخطر فكلاهما ممتع , أحدهما نسعى لايجاده
و الآخر نسعى للتقليل منه ..

أحدهما يصيبنا بالكسل و الآخر يجعلنا أقوى فلنفعل  ما كنا نخشاه و نغامر فسنصنع الكثير من فرص الاثارة و التحدي بالتغلب على
العقبات التي تقف حاجزا أمام طوحاتنا .

القاعدة الأخيرة في قانون 212 هي

-  " توقف و تأمل "  عندما نستعرض الأشياء الرائعة في الحياة  ثم نتفكر و نتأمل بشكل أعمق مرتين أسبوعيا سيدفعنا ذلك
لتحقيق المزيد .

هذه القواعد الخمس يمكن تطبيقها بما يناسبنا و حسب أولوياتنا في الحياة فيمكن على سبيل المثال أن يبدأ شخص ما بالتوقف عن
التذمر ثم تشذيب الانحراف فيما يفكر آخر أن تشذيب الانحراف يأتي بالمقام الأول  وهكذا , و ليس المهم بأي القواعد نبدأ بقدر ما
هو المهم و المهم جدا أن نبدأ و نفعل و نصل للتخطيط السليم لحياتنا و نبتعد عن العشوائية التي ستوفر علينا وقتا و مجهودا و
طاقة مهدرة  .

قالوا في رفع المقاييس :

- الشجاعة هي الخوف عندما يصمد لدقيقة أخرى ...جورج باتون

- كثير من الفاشلين في الحياة هم رجال لم يدركوا مدى قربهم من النجاح لحظة استسلامهم ..توماس اديسون

- البوصات تصنع البطل ..فينس لومباردي ..وهذه تصنع الفرق في النجاح و لكم أن تتخيلوا الفرق بين صاحب المركز الأول في أي
سباق رياضي و صاحب المركز الثاني فما هي إلا ثوان تصنع مفارقات .

- كلٌ منا يقدر أن يموت و لكن ليس كلٌ يقدر أن يعيش ...فلنختر ما نتمنى .

- الأشياء التي قد تبدو صغيرة في ظاهرها يمكن أن تحدث فروقا متضاعفة .

-إذا أردت الحصول على ما لم تحصل عليه من قبل , عليك أن تفعل ما لم تفعله من قبل .

- قطرات المطر تثقب الحجر ..ليس بالعنف بل بالسقوط المستمر ...لقراط

- غالبا ما يكون النصر أقرب عندما تبدو الهزيمة حتمية ... ب.سي فوربس .

- الخط بين الفشل و النجاح دقيق جدا لدرجة أننا كثيرا ما نكون عليه دون أن نعرف ذلك .

- كم شخص رمى يديه في الهواء في الوقت الذي كان قليل أكثر من الجهد ...قليل أكثر من الصبر ..سيحقق له النجاح .

- قليل أكثر من الجهد وقد يتحول ما كان يبدو فشلا يائسا إلى نجاح مجيد .....ألبيرت هبرد كاتب أمريكي .

- في المواجهة بين الجدول و الحجر , الجدول ينتصر دائما ليس بالقوة بل بالإصرار ....هـ . جاكسون بروان .

- " حِكم الحياة " ليست إلا كلمات ...إلا إذا كنت فعلا تحيا بها !

- تحتاج إلى ...أن تؤمن بممارسة ما تدعو إليه  وهذا مهم فعلا و - الأهم من ذلك - تحتاج إلى أن تؤمن أنك تستطيع أن تترك أثر .

- لا تقلق لأن أبناءك لا يستمعون إليك , اقلق لأنهم يراقبونك دائما " ..... روبرت فولهام

- "بغض النظر عما حدث في الماضي أو ما سيحدث في المستقبل , أهم شئ هو الطريقة التي أختارها الآن للاستجابة للتحديثات
التي تواجهني .

- هل سأستسلم أم أقاتل ؟ الخيار بيدي و أنا أختار أن أختم بقوة "...دان جرين

- آمن و تصرف كما لو كان الفشل مستحيلا ....تشارلز كترينج

تذكروا " الجهد يطلق جوائزه فقط بعد أن يرفض الشخص الاستسلام " ...نابليون هيل .

أرجو أن تكون المادة قد وضحت و الأهداف أمامكم قد انجلت .

و قد أتحدث يوما آخر عن العصف الذهني و ما يحقق من ابتكارات جيدة تساعد على الوصول للأهداف .

كل المنى بالنجاحات لكم ....فاطمة .
يمكن نقل الموضوع بعد نسبته ..

Comments (4)

On 28 أبريل، 2012 12:41 م , غير معرف يقول...

موضوع اكثر من رائع
فعلا محتاجين لهالقواعد في حياتنا جات بوقتها :-)
ام حامد..

 
On 28 أبريل، 2012 5:58 م , غير معرف يقول...

كلام فعلا جميل ومفيد
ومااصعب النهوض من بعد السقوط فهذا هو النجاح وفعلا كثيره هي الملهيات التي تشغلنا بالحياه ومن اهمهما التلفاز وتسويف الامور وتاجيلها فتضيع الفرص منا ونحن كسالى

االحياه من صمع افكارنا ودائما مايقال الشبيه يجذب شبيه فلنجذب الايجاب لنا ونبعد السلب منا



لولا

 
On 29 أبريل، 2012 12:28 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك ام حامد ...
إلى الأمام سر يا عزيزتي .

 
On 29 أبريل، 2012 12:30 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

مرحبا بك لولا
نقطة انطلاق و تحديد للهدف و تخلص من الملهيات
..اتمنى لك الحماس حتى تحققي أهدافك .