محطة انتهت لتبدأ من جديد بحزن ودعوات بالرحمة والمغفرة لروحه , بكاه كل محبيه , رجل فذ أعطى بصدق و سعى للتطوير

البشري عند العرب ونقله بما يوافق ويساير الدين , رحل بالأمس عنا الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله وخلف ورائه بحرا من العلم

والسلوك والدراسة , خلف عملا طيبا ينتفع به .

من خيرة من عرفنا من العلماء المخلصين في هذا الزمان نحسبه كذلك والله حسيبه .

حاصره دخان الحريق ففاضت روحه و كأنه أحس باقتراب منيته فكتب قبل ساعات من وفاته أعظم وصية غرد بها وأوصى صحبه

بنشرها ....

"ابتعد عن الأشخاص الذين يحاولون التقليل من طموحاتك بينما الناس العظماء هم الذين يشعرونك أنك باستطاعتك أن تصبح واحدا منهم"

ولمن لا يعرف عنه هذا بعض من سيرته :

رئيس مجلس إدارة المعهد الكندي للبرمجة اللغوية ومؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات إبراهيم الفقي العالمية،وهو

حاصل على درجة الدكتوراه في علم الميتافيزيقا من جامعة ميتافيزيقا بلوس انجلوس بالولايات المتحدة الامريكية , ومؤلف علم

ديناميكية التكيف العصبي وعلم قوة الطاقة البشرية .

نقل هذا الرجل علم التنمية الذي لم يكن مشهورا في العالم العربي و فاق التصور والتخيل في تدريبه لأكثر من 500000 ألف

شخص , تواضعه الجم و عناصر بناء شخصيته المتميزة فنيا وديناميكا أوصلت معلوماته بسلاسة وساعدت الكثير على تجاوز

عقبات في حياتهم , كلماته الرنانة التي يختم بها كل حلقة كانت ممتلئة بالأمل وتدعو للحياة بحب الله والدين

خسرت الأمة بوفاته وكُلمت برحيله . 

للدكتور الكثير من المؤلفات هذه أبرزها

الأسرار السبعة للقوة الذاتية.

البرمجة اللغوية العصبية وفن الاتصال اللامحدود.

المفاتيح العشرة للنجاح.

قوة التحكم في الذات.

سيطر على حياتك.

سحر القيادة.

كيف تتحكم في شعورك وأحاسيسك.

اسرار وفن اتخاذ القرار.

الطريق إلى النجاح.

الطريق إلى الامتياز

أيقظ قدراتك واصنع مستقبلك

وقد ترجمت كتبه للكثير من اللغات كما كان يلقي محاضراته باللغات الثلاث العربي والانغليزي والفرنسي

رحمه الله و عفا عنه وأكرم نزله

يقول عليه السلام " اذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ...." وذكر علم ينتفع به فنسأل الله أن ينفع بعلمه ويجزل له الثواب

من أجمَل ما قـآلهُ الدّكـتُـور الفقِـيّ -رحمهُ الله-

_ إذا كنت مع الله فأنت مع الأغلبية المطلقة !

- ابتسم فسبحان من جعل الابتسامة في ديننا ( عبادة ) وعليها نؤجر !

- ابدأ من هنا، بشرط ألا تبقى هنا طويلا !

- إنني أهتم بالمستقبل لأنني سأقضي هناك بقية حياتي !

- لا تجادل احمق فقد يخطيء المشاهدين التمييز بينكما !

- أسرع طريقة ليكون لك أعداء، هو ألا تكفّ عن الشكوى لأصدقائك !

- مع كل حق مسؤولية، فلماذا لا يذكر الناس إلا حقوقهم ؟

- الناجح هو الذي يظل يبحث عن عمل، بعد أن يجد وظيفة !

- كُن كنحلة تقع على الطيب وتتجاوز الخبيث، ولا تكن كالذباب يتتبع الجروح !

- عِش كل لحظة وكأنها آخر لحظة في حياتك، عِش بالأمل عِش بالحُب عِش بالتفاؤل !

- لا يجب أن تقول كل ما تعرف، ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول !

- اِغرس فكرة تحصد فعلاً, اِغرس فعلاً تحصد عادة, اِغرس عادة تحصد شخصية, اغرس شخصية تحصد مصيراً !

- يجب أن تثق بنفسك، وإذا لم تثق بنفسك فمن ذا الذي سيثق بك ؟

- ليس العلم أن نعرف المجهول، لكن أن نستفيد من معرفته !
- إن الرسالة التي تبعثها ستعود إليك من نفس النوع، فانظر ماذا تفعل و ماذا تقول !

رحمه الله ...


Comments (2)

On 11 فبراير، 2012 11:36 ص , غير معرف يقول...

كان من الشخصيات الرائعه والنادره
رحمه الله وغفر له:-(
ام حامد

 
On 11 فبراير، 2012 1:18 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

نعم أم حامد نعزي انفسنا بفقده و ندعو له بالرحمة وستبقى كتبه معينا للجميع