نكمل البقية مع الأهداف التي يجب أن تصل لها المرأة وطريقة حصولها على قلب زوجها والتقدم في حياتها الزوجية .

أختي ..صديقتي ...ابنتي ..لكل زوجة

- كوني له الأنثى المدللة وعامليه بعطف الأم وحنو الأخت و...كوني له العشيقة المخلصة و الزهرة المتفتحة والجمال المتجدد و

ارعيه كبقية أطفالك .

- كوني له أرضا يكن لك سماء وتذكري أن تصدقي معه حين تغضبين منه لتصلي معه إلى حل جذري ولا تخفي ما يسوئك منه فيمتلئ

قلبك بعدا وجفاءا.

- حاولي أن تحبيه حقيقة , وإن لم تقدري فحاولي حتى تحبيه عشرة طيبة , ولكن كوني على علم بحقه وحقك فلا تظلميه ولا تدعي

مجالا أن يظلمك وحين ترين أن التنازل في كفة ميزانك فافعلي وليس هذا عيب أو نقص ولكنه رفعة لك وتوسلي لله بالدعاء أن

يصلحه ويرده إليك ردا جميلا وفي الكثير من النصح الذي ذكرته للرجل قبل مشاركة له فيه فاقرأيه بتمهل وطبقي ما يجوز لك منه

واستغفروا ربكم إنه كان غفارا .

- تذكري أنك شريكة حياته ولست أقل من هذا فارعي ذاتك و احترمي قيمك وأظهري كل أنوثتك و اعلمي أن لك حياة كبشر قبل أن

تتزوجي وأن زواجك أجمل إضافة فيه فتمتعي بهذه الاضافة ولا تلغي كينونتك فتحزني يوم أن يقصر زوجك فيك ..فأنت تعيشين لذاتك

أولا وما خلقكِ الله له من عبادة وطاعة ثم لمتعة حلال أهداها لك زوجك لا يقدرها غيره ولا تثابين فيها إلا معه ثم لبناء أسرة كريمة

بشراكة مقنــنة واحترام تام ..

- دائما وأبدا ضعي مقارنة بين حسنات زوجك وسيئاته لديك و ستدهشك النتائج فتحلي بالذكاء حينها لتصلي إلى رغباتك وأهدافك

وتنازلي بما لا يجرحك أو يقلل من شخصك .

- بعض الرجال يغارون كثيرا على نسائهم والغيرة تدفعهم للشدة فاحذري غيرة زوجك القاتلة و تصرفي معها بذكاء ..ناقشيه وتحدثي

معه وأظهر له أنك تغارين مثل مايغار ولكن الحب لا يعني الغيرة المميتة .

دعواتي لكل زوجة بالتوفيق مع زوجها وكلنا نسعى للوصول إلى الهدف أن تكون السعادة عادة في حياتنا ولنفض غبار التراكمات

والتجاوزات وبدء صفحة جديدة في الحياة .

( حقيقة وردتني رسائل من مجموعة من النساء تطلب فيه تحريك هذا الموضوعالذي بات يؤرق الكثير من النساء ويوقعهن في الملل

حتى وصل البعض منهن للدعاء على زوجها بدل الدعاء له وحتى لا يظنن رجل أني أتعمد إرهاقه بالتركيز عليه فإني سأتابع هذه

القضية المنتشرة وسأقص عليكم بعض ما وصلني بإيجاز ومن الطرفين ...

- تقول تزوجت من 23 عام وما زلت أعاني الصمت القاتل في حياتي الزوجية رغم التقدم الملحوظ في حياتنا المادية وكم النجاحات

التي وصلنا لها ودرحات التعليم لكن زوجي ما زال صامتا أميا في العلاقة الزوجية ....حياتي ملل ملل ملل .

- تقول متزوجة منذ 13 عام ولليوم لم أشعر أني أحب زوجي رغم أني أخدمه برضى , هو دائما يقلل من شأني ويذمني ويتحاشا

الخروج معي ..أصبحت أسر باليوم الذي يغيب فيه وعند دخول قفله أشعر بثقل كبير يغتال قلبي .

- تقول متزوجة من شهر ومن ليلة زفافي وزوجي يُعنفني حتى بلغ به الأمر بالإعلان أن لا معنى لشهر العسل, زوجي يعتبر الرجولة

تسلط وخصام وعنف وخدمة وأنا مسئولة حتى عن منشفته أن أعلقها له وإلا انهال عليّ بلاذع الكلام .

- تقول زوجي بعيد عن قلبي ابعد ما يمكن وأنا أسلي نفسي بخيالي وبت في واد وهو في واد آخر لا يربطني به إلا العيال والمعشر

الطيب , يؤذيني كثيرا في ممارسة الجنس المحرم واصبر لأني لا أقدر على شكواه وقد مات أبي سأعيش باقي عمري أتنازل له .

- تقول قتلني بُخْله اللامعقول ووسعني سوء خلقه وبت أكره صورة كل الرجال وأرى علاقتنا الزوجية مجرد عمليه اغتصاب .

- تقول متزوجة من 12 سنة أحب زوجي ولكنه ينفر مني يستحي بشكل لا يوصف حتى قتلني وقتل بذرة حبي له ,بت الآن بعيدة القلب

عنه حاولت جهدي أن أصل لقلبه وفشلت .

- تقول زوجي لا يتقن فن الكلام .. متزوجة من 7 سنوات قررت أن أختبر قدرته على الكلام فسجلت ككل العالم حساب فيسبوك ولكن

باسم امرأة أخرى وغازلته لأجده بحرا من الجمال واكتشفت أنه نجح في الكلام الحلو ولكنه فشل في حياته الزوجية وأنا ذات الأنا

التي تكلمه عبر الشات ...حينها أُصبت بالإحباط .


وتقول وتقول الكثير مما أثار مشاعري وحرك قلمي وأعتذر عن كل سوء قدمه رجل لأمرأته وأقول رجل وليس ذكر فالرجولة نخوة

وإباء , وأعد جميع النساء بالخير الواعد والمستقبل الزاهر والتغيير للأفضل بعد قراءة الموضوع للطرفين بتمهل ووصول لقناعة

وتفاهم فيه .

بقلم قلب النسائم

يمكن نقل الموضوع ونسخه بعد نسبته

كلمة الخلاصة من قلب النسائم ..

لماذا يستحي الأزواج ؟؟لماذا لا يتقنون فن التعامل مع زوجاتهم بالعطف واللين ويحسنون العشرة ؟

انفضوا غبار الكبرياء المزعوم باسم الرجولة

كونوا الأخ..الصديق .....الأب ..الطفل واسعدوا وتمتعوا بأنوثة زوجاتكم

فالحياة بالسعادة أحلى

واجعلوا السعادة عادة

Why is embarrassed husbands?? Why not master the art of dealing with their wives, compassion and gentleness and improve the ten?

Shake the dust of pride on behalf of the alleged manhood

Be the brother .. Father ..... friend .. Asaadoa child and your wife and enjoy feminine

Life is happy urethrae

Make happiness and usually

 
 

Comments (4)

On 29 نوفمبر، 2011 5:10 م , غير معرف يقول...

بصراحه موضوع مهم جدا جدا جدا قريت الاربع الاجزاء وبكل سطر قريت معناه صديقه او قريبه...
للاسف كثير من الرجال تغطي عقولهم اتربه الصحراء وغبارها ويعاملون الزوجه كشي من اثاث البيت وينتظرون منها تكون زوجه وام وخادمه وامراه حديديه تقوم بواجباتها وواجباتهم ايضا ولايتركون لها مجال انها تتطالب باقل حقوقها
طبعا انا مااعم كل الرجال مثل ماقلت ببدايه كلامي كثير من الرجال وليس كل الرجال(والحق يقال) ايضا يوجد رجال متحضرين ويخافون الله في تعاملهم..
وايضا يوجد نساء يطالبون بحقوقهن ولكن بالمقابل لاتعطي زوجها ابسط حقوقه انا اعتبرها انانيه..
وهالكلام للزوجين(الحياه الزوجيه مشاركه بين روحين وقلبين قبل اي شي)
ولو كل امراه عاملت زوجها بما يرضي الله وكل رجل عامل زوجته كمايحب ان تعامل ابنته واخته لعرفو معنى السعاده الحقيقه..
وفي النهايه اشكرك على هالموضوع اللي فعلااكثر من رائع وعلى نصايحك اللي قدمتيها سواءللرجل او للمراه


ام حامد

 
On 29 نوفمبر، 2011 6:26 م , سوان يقول...

اشكرك كل الشكر على طرحك لهذا الموضوع بالاجزاء الاربعه

اعتقد ان المشكله تبدأ بالاساس في طريقه اختيار الازواج الخاظئه والتي قد يجبر بها احد الطرفين على الاخر مما يؤدي الى تكوين حياه بدايتها مجامله باسم العشره والموده وام العيال او ابو العيال وليس الحب والالفه فلا قاسم مشترك يجمعها سوا الاطفال, لماذا الغرب يعيش الزوجان حياه تمتد الى ستين عاما بحب وشوق لايتغير ماهو السبب ؟؟

من ناحيه اخرى اصبحنا بزمن يجري ونجري وراءه ولم يعد نملك وقت كي نفكر به بحالنا وبحال زواجنا او بالاخص اصبحنا بزمن الماده الفعل ولم يعد للمشاعر اي مجال ولم نعد نترك لها حيزا كي تظهر فاصبح الذي يظهر مشاعره الطبيعيه يعاب عليه بالضعف او غيره ..

دمتي مبدعه

 
On 29 نوفمبر، 2011 11:21 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك ام حامد ..
كلامك عين العقل
الله يكتب لك السعادة ويتمم لك امورك بما يسرك ويرضيه

 
On 29 نوفمبر، 2011 11:24 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

حبيبتي سوان ..صحيح ان الاختيار لو تم من البداية فسوف تقل هذه المعضلات لكن تعلمين ان مجتمعنا ااقله هنا في الجزيرة له عادات تقيده وتمنع ما تقصدينه
الزواج ليس اختيار حر بقد ما هو اختيار مقنن ..يعني اضع لك تفاحة وبرتقالة واقول تناولي واحد منهما لا ثالث لهما فتختارين ولو كنت لا تميلين للاثنين ..
الوقوف مع المشاعر مهم وهو ما يعيد الجمال لطعم الزواج والعلاقة تنمو برعايتها من الطرفين
منورة يا جميلة