أرض الأشواق تناديني


تستجدي بعض أماني دنياي الحلوة


تزرعني بذرة ايام


تسقيني ماء النبع الصافي


وتغني صبحا ومساءا


أخرج ساعتها من أرضي


وأطل برائحة الفجر


وأميل مساءا


أستلقي في أرض اللقيا


وأنام على أجمل حلم


لأظلل أيام الدنيا بوارف أوراقي الخضراء

Comments (2)

On 20 سبتمبر، 2011 3:01 م , محمد بن مسعود الفيفي يقول...

قرأته للمرة الثالثة ..نص يمتد كالسهل الممرع زهرا وحياة.. لغتك في متناول الذهن قريبة من القلب والوجدان.. أرأيتِ النهر كيف ينساب بهدوء وسلاسة ؟.. تلك لغتك وصورك ..
كنت هنا فتقبلي كل التقدير والعاء بمزيد من التألق.

 
On 20 سبتمبر، 2011 5:23 م , الكاتبة والقاصة / فاطمة البار يقول...

ياه يا استاذي شرف كبير لي ان تقرأ نصي ثلاث مرات
صحيح ان البعض قد يعشق الكلمات الصعبة و نحن نجيدها ايضا لكن اراني اقرب للسهل الذي يصل بلا استئذان لكل القراء
جميل ان استمع لوصف كلماتي كنهر من استاذ مثلك
تقبل امتناني وجزيل شكري على عبورك