اسعد الله الصباحات الرائقة بالخير وفقها للطاعه وهداها سبل السلام ..
كان يدير بيديه الحانيتين الراديو يضع كل صباح مؤشره على اذاعة القرآن الكريم ..
نستمتع سويا لصوت الشيخ عبدالباسط رحمه الله ..
يجدد الحياه صوته المتدفق بأعذب كلام ..يطير بك في عالم تشعر فيه بخفة روحك وقربك من الله..
كان هذا دأب والدي اليومي يوم كان يوصلني لمدرستي من الابتدائية وحتى الثانوية..
احب صوت  الشيخ عبدالباسط واشعر برقه في قلبي ...
ورغبة في البكاء وتعلق بالله شديد وما احوجنا له في كل
وقت وحين..
اليوم كعادتي اليومية التي لم تتغير ادرت زر التلفاز لاستمع لايات الله التي تفجر الطاقة وتبث السلام في قلبي..
كان نصيب اذني اليوم سماع سورة السلاء ..سورة القصص الرائعه ..سورة تذهب الحزن ...كانت تحبها جدتي رحمها الله ..قرأتها عندها
يوم ان توفيت هدية مني لروحها التي فارقتها وكأني ذكرتها بالعهد الذي بينها وبين سورة يوسف..
يقع في الجب ..وما اثروقوعنا في مشاكل الحياه..وهمومها ..
لكنه يصمد ويستعين بالله ويخرج ليبدأ حياه ابتلاء ومحنة ..فهل نصبر على ابتلائاتنا ونخرج منها كما خرح يوسف عليه السلام..
ابيضت عين يعقوب من الحزن فهو كظيم ...لم يبح بما في قلبه لابنائه ..كظم غيظا وانشغل بطاعه الله رغم الالم  الذي يعتصر قلبه ..
فهل ابتلعنا الالامنا وصبرنا ..وشددنا احبال قلوبنا المتهتكة ..لنقف من جديد...
ان يسرق فقد سرق اخ له من قبل...فلم يزل الشيطان يكيد للقب الحزين محاولا ان يحزنه ويوقعه..لكن القلب المغذى بالايمان يرد على الشيطان ..انتم شرا مكانا والله اعلم بما تصفون ..
لكن السعادة التي نراها بعيدة تقترب باقتراب الفرج وباقتراب ارواحنا من خالقها ...وخروا له سجدا ..
قال ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل ..قد جعلها ربي حقا ..نعم جعلها الله حقا وانجز وعده..
ولا يوفاها الا الصابرون ..و لاينالها الا المقربون المطيعون..
هي خيرات ولذات متعاقبة ...تأتي كالمطر.يفرح القلوب لكنه يغم السماء بالكظم والحر قبل نزوله ..يشتد في علوه ثم ينزل رحمة وبردا..
رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي علي وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه..
جميلة سورة الفرح والسلوان..اقرؤها كلما رغبتم في البكاء وكلما شعرتم بالضيق  وبحثتم عن الابتسامة والفرح لقوبكم  فسترون العجب ...
بلسم قرآني...كلمات نافذه برقه النسائم لكل القلوب ...

Comments (8)

On 28 أبريل 2010 4:36 م , أمل يقول...

اسعدالله مسائك يا احلى فطومه
فعلا كلامك صحيح عزيزتي لهذه السوره تأثير عجيب وسريع شكرا لك فطوم احلى هديه

 
On 28 أبريل 2010 5:06 م , flflh يقول...

يسعد مساؤك امولة ..
فرحتي بسعادتك وقبولك الهدية ...
دمت صديقة غالية على قلبي..

 
On 28 أبريل 2010 5:39 م , غير معرف يقول...

أسعد الله قلبك فطوممه....ذكرتيني باأيام عبدالباسط لما كنا صغار نسمعه...أذكر كنت في البيت قبل مادخل المدرسه كانت امي دائما تستمع له في الصباح...صوت شجي تنسجم معه الروح رغم صغر سننا انذاك
شكرا لكلماتك العذبه....
عواشه

 
On 28 أبريل 2010 5:48 م , flflh يقول...

الله يخليك عواشه..
صحيح كنا نفهم من عذوبة صوته معاني قد تصعب احيانا..لكنه جمال الصوت ورقته وجوده التلاوةوالترتيل تجبر القلوب الا ان تخشع ..والعين فتدمع ...
اهلا فيك عواشة دمت صديقة للمدونة

 
On 28 أبريل 2010 9:47 م , غير معرف يقول...

اه كلام جميل ومؤثر
اشعر برغبه في سماع سوره يوسف الان بصوت الشيخ عبد الباسط مع اني احب سماعها بصوت الغامدي

الله يرحم موتانا و يجعل اخرهم خير من دنياهم وينور قبورهم .
خوخه

 
On 28 أبريل 2010 10:41 م , flflh يقول...

اهلين وسهلين خوخة ..اعرف كم هو مؤثر لقلبك هذا الحديث ..
سورة يوسف بصوت الغامدي لها طعم اخر جدا ...
لكن عبدالباسط رقه وابداع ..احساس بالاخلاص رحمه الله رحمه واسعه..ورحم موتى المسلمين ...
مرحبن بك

 
On 29 أبريل 2010 1:47 ص , وفاء يقول...

لهذه السوره ذكرى معي ففي وقت من عمري كنت لا احسن قراءه القران الاجزء عم كان لي ابن عم في سن والدي وجدني مره امسك المصحف فاخذه مني وجلس يقرأ لي سوره يوسف وكنت في غايه الدهشه فهذه كانت اول مره اسمع سوره طويله وبعدها ظللت فتره وانا افتح سورة يوسف واحاول بصعوبه قراءتها واتخيل احداثها بعقلي.
انا احب سماعها بصوت الشيخ ابوبكر الشاطري
سوره يوسف ومريم من أحب السور عندي.

 
On 29 أبريل 2010 11:11 ص , flflh يقول...

ياهلا وفو ..منورتني ..
لكل منا صوت يجذبه ويبحر به في عالم الصفاء.
ليس مهما اي قارئ نستمع بقدر ما هو مهم ان نفهم ونعي مايقول بحسب فهم عقولنا ونعمل الادراك لنصل للمطلوب..
دمت اختي ودام فيئك للمدونة