- (شيماء..كفى يا ابنتي.)

- (امي ..انظري لقد ركلتني شيماء !!)

- (اف منكم ايها المشاغبون ..أنا اكره العيش في هذا المنزل )

- (زهقت وسئمت من اهلي ..متعبون للغاية مشاكسون لا يفهمون ما اريد .!!)

- ( ..انت محرومة من مصروفك اليومي يا بنت ...)

- ( لاارغب في الغداء يا امي ..نفسي مسدودة )

كل يوم مثل هذا وربما اكثر .
شيماء الفتاة ذات الاعوام الثلاث عشر انها تمر بمرحلة صعبة من حياة الفتيات ..مراهقه على أشدها..وقلب مرهف متضجر تشعر ان الجميع يحنق عليها او ينبذها يظلمها ويسلب حقها الطبيعي في الحياة بهدوء ومن غير شجار .
تضطرب عند طلب اي خدمة منها او مساعدة... تميل للكسل والانطواء وتحب الجلوس منفرده ...سكون وخلوة يحلان في قلبها الصغير .
شهيتها مقفلة عن الطعام لا ترغب الا ان تتناول الحلويات او ربما تركز على صنف معين كالقهوة والشاي او اي شئ قد يضر بها ..
تميل للبكاء وبقوة ولأتفه الاسباب .
رغبتها في التعبير عن ذاتها مثيرة للاستفهام ..
ضغط من المعلمة وخوف وارتباك ينسيها دروسها وضغط من الاسرة تنهيها هي دوما بالعراك والصوت العالي من ثم البكاء فالجميع يقول انها مشاكسة ...
(لا احد يعذرني ..لا احد يحبني..لا اجد قلبا يستوعب همي )...دائما تردد هذا الكلام .
انها المراهقة ..فتاه المراهقة وفتى المراهقه مثلها ..
استياء وشعور باللا قبول للاهل والمجتمع...
 ينبغي على الاهل مراعاه الشابة والشاب في هذه الفترة الحرجة من اعمارهم .
يجب الاقتراب من قلوبهم وعدم القسوة عليهم وتفويت ماليس مهم ومضر عليهم فاعصابهم متقلبه بشكل لا يتحملونه والهرمونات المتغيرة غيرت من اشياء كثيرة وطبيعه الاجسام والنقلة النوعية فيها اكتمال شكل الفتاه لتتحول الى انثى والفتى يتحول لرجل ليس بالامر الهين والسهل عليهم .
ينتقلون من عالم الطفولة البرئ الى عالم الكبار بكل ما يتحمله .
يكسرون حاجز التغيير والانطلاق للمستقبل .
رغما عنهم تظهر هذه التمردات و فوق ارادتهم تخرج التصرفات عن طوعهم .
قبلة حانية على جبين كل مراهق ومراهقة ..
ضمة حنان من ام واب وجد وجدة ..تحمل عواطفهم وتجول بها في عالم الكبار قبل ان تقذفهم فيه ..
نصيحتي لكل اب وام ..يعاني من مراهق ومراهقة ..
اقتربو من مشاعرهم واغتنموا لحظات الصفاء عندهم ..
اشعروهم باهميتهم وبالمسؤلية الملقاه عليهم وكلفوهم ما يشعرهم بهذا من دون تعجيز لهم او ارهاق .
اعتمدوا عليهم في الشؤون الداخليه والخارجيه عندها فقط ستسمعون المراهق يقول ..
هاأنا ذا قد كبرت ...




















Comments (6)

On 1 أبريل 2010 12:44 م , سوسو يقول...

مفهوم ومسمى المراهقة لم يكن موجوداً في السابق

لكنه ظهر نتيجة التغيرات الإجتماعية والطبقية

أما في الإسلام فكان هناك سن (التمييز )

وسن التمييز هو مايُسمى الآن بالمراهقة

وهي مابين الطفولة والنضج

وفيها تحدث التغيرات الجسمية ويصاحبها

تغيرات نفسية وعاطفية



وبروز طاقات كامنة لدى الشخص لو أستغلّها

بالشكل الصحيح فستمر عليه تلك المرحلة بشكل

جميل والفتاة في هذه السن تكون بحاجة لمن

يأخذ بيدها ويرشدها إلى الطريق الصحيح

لإن هناك تغيرات لن تفهم لها معنى لكن مع

النصح والتوجيه فستعرف بأنها وصلت إلى سن النضج

وفي وقتنا هذا أعتقد لم يعد هناك سن مراهقة !!!

لإن الأطفال أصبحت لديهم معلومات وخبرة في كل شيء

اكثر من غيرهم

فكيف بالمراهقين ؟؟؟؟؟؟

 
On 1 أبريل 2010 1:12 م , flflh يقول...

اهلا بك سوسو
المراهقه نقصد بها الفترة التي تحدث التغيرات فيها للانسان وينتقل من عالم الطفولة الى عالم الكبار وفيها جنون وامور غريبة تجعل الاهل يشدون التعامل مع الشاب او الفتاة وقد تستمر المراهقة لما بعد البلوغ وبما فوق العشرين او الثلاثين ...فترة جرأة في المشاعر بشكل لا مجاملة فيه .
سن التمييز يختلف عندنا لانه السن الذي ترتبط الاحكام بالانسان من صلاة وغيرها ..
حضرت دورة بعنوان المراهقة كانت رائعه جدا وسأحاول تلخيص محتواها باذن الله قريبا
شكرا للمرور والتعليق واتمنى الا تكون مراهقتك ما زالت موجودة ؟؟؟

 
On 1 أبريل 2010 1:29 م , وفاء يقول...

الكثير من الاهل لا يستوعبون هذه المرحله فتحدث صراعات بينهم وبين ابنائهم يظل اثرها حتى بعد تجاوز هذه المرحله وقد تسبب شرخ في العلاقه مع الابوين
لكن بالصبر والتفهم ممكن تجاوز هذه المرحله مثل ما ذكرتي
موضوع جميل وفيه تنبيه لمعلومه قد تغيب عن البعض

 
On 1 أبريل 2010 4:52 م , flflh يقول...

اهلا وفاء نعم هو كذلك الصبر والتفهم الحل الناجع لتجاوز هذه المحنة انصح كل والدين باقتناء الكتب التي تشرح التعامل مع الابناء في هذه الفترة ليطوروا قدراتهم
مرور رائق صديقتي

 
On 2 أبريل 2010 5:31 م , أمل يقول...

موضوعك جاء في وقته جيتي عالجرح كأنك تشوفين حالتي الحين والله متخوفه من هالمرحله عندي اثنين الله يحفظهم ويصلحهم دحوم ورغود تقريبا داخلين هالمرحله ولاحظت التغيرات اللي قلتيها كأنك تحكين عنهم
المشكله اني ما اذكر هالمرحله
لما مريت فيها احس انه كان كل شي عادي ماتغير شي عندي ناسيه كل شي الله يعينني واياكم ويصلح حال عيالنا يارب واذا عندك اسماء كتب معينه تنصيننا فيها ياليت تخبريني عنها

 
On 2 أبريل 2010 6:27 م , flflh يقول...

ضحكتيني امول عالجرح شكلك صديقتي تعانيين مع اني ارى هدوء ابناؤك هو الظاهر
عموما صديقتي سارسل لك اسماء كتب تساعدك في الموضوع ان شاء الله وطولي بالك عليهم تراك مريت بنفس الفترة وممكن تاكدي من امك بس كلا له طريقته في التعبير
اهلا فيك