كانت في سلام مقضه شبيحة الظلم 
و أمام ناظريها نُحر الأبناء و الزوج و غُيبت ابنتها الشابة 
مات الأمل و جف الدمع و سقطت في جب الأحزان لتخرج صائحة 
" و يلا للعار " 
فتصيبها طَلَقات فتمحو دهشة الموت الحبيب !




Comments (4)

On 27 يونيو، 2012 1:49 ص , سمو يقول...

راااااااااااااائع
كلمات في قمة الروعه استمرو على هذا المنوال
و تقبلوا تحياتي

 
On 29 يونيو، 2012 4:37 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

شكرا سمو..
كل التقدير لمرورك

 
On 8 أغسطس، 2012 2:39 م , غير معرف يقول...

بصراحه المدونه كلها جميل بكل مافيها واعجبني جدا اسم الكتاب وان شاء الله سا اشتري الكتاب ثم سا اعطي راي في الكتاب و اشعر انه جميل مثل جمال هذه المدونه

 
On 8 أغسطس، 2012 7:35 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

تحية تقديرممتنة للقراءة