عرفت أن قلوب الأطفال تضحك حتى لمن ضربها أو سرق لعبتها و حلواها !! فقط لأنها لا تتقن غير البراءة !


ليتها لا تهرم ...أقصد البراءة :) .

كما عرفت أنه سيصمت حتى يكون !

إنه الحب ...لعبة صامتة بين قلبين !! صامتة صامتة صامتة !! لم تزل .

أعرف أنك حلمي و أوقن أني كذلك و لكن أرى قلبينا على كف عفريت يسافر حيث يشاء !!

وكلما قلتُ وداعا فثق أني في الانتظار !!!


Comments (2)

On 30 مايو، 2012 12:08 م , غير معرف يقول...

لقد ابكتنى كلماتك الرقيقه
هكذا هو الحب .... موجع لكن ﻻ غنى عنه
سلمت يداك
فيروز

 
On 30 مايو، 2012 12:52 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

الحب نعم الموجع الذي لا غنى عنه
لقلبك جورية حمراء ايتها الغالية