أرحب بكم قرائي الأعزاء في كل الأرجاء

كان أسبوعا مميزا وحافلا بآرائكم ونظرتكم للموضوع من حيث الطرح والشمولية وخروج بعضكم  عن صلب الأمر المطروح الذي

كان عبارة عن فهم لماذا يستحي الأزواج من قول الكلام الجميل لزوجاتهم بينما يقدرون على قوله للغير ؟!

سعدت بكل التعليقات الموافقة والمخالفة والنقاش الذي حدث مع الكثير ما أثار نقطة مهمة لدي ..

لم يكن الموضوع جزئي أو غير مهم في حياتنا وإلا لما اثار غضب الكثير رجالا وبعض وأقول بعض النساء واللواتي أعتقد أنهن من

المستسلمات  اللواتي لا يعرفن حقوقهن وتبلدت لديهن العاطفة  ,

ففضلن الهروب من الحديث حتى لا تنقلب المعادلة في وجوههن , فهن لا يُحْسِّن الكلام  ا وهن بعيدات عن أزواجهن وهن سبب مهم

في الجفاف الحاصل في علاقتهن الزوجية .

خلاصة موضوعي أن التغيير مطلوب والمشكلة موجودة قَبِلَها مَنْ قَبِلَها ورفضها من رفضها , وهي بدرجات مختلفة ومن منطقة

لأخرى ..لا دخل لتعليم الرجل وثقافته في الحياة العلمية بعاطفته و فهمه لقيمة الزوجة والحياة الزوجية فالثقافة الزوجية تختلف كثيرا

وهذا ما ستقرؤنه في التعليقات اللاحقة للموضوع هنا ...والتي وصلت إليّ الكترونيا وهاتفيا و عبر مواقع التواصل الاجتماعي

شكرا لكل من تابع الموضوع وقرأ وعلق , أو قرأ وصمت وفكر ,  والعذر لمن ظن أن الموضوع موجه للرجال أو الانتقاص

منهم فأنا عنيت الزوج فقط في علاقته مع زوجته ولم أتطرق لغير هذا ..الرجل هو المكمل الرئيس للحياة أبا وأخا وزوجا وابنا وكل

شئ ولولا الرجل ما وُجدت المرأة أترك لكم التعليقات الآن ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(حين يغيب عنهم أن من تمام الرجولة الليونة في المعشر وهؤلاء يعتبرون الكلام الحلو ضعف فيفضلون الصمت ويكتفون بالتعبير عن الحب بالأفعال والتي تثير غضب الكثير من الزوجات ,)

الف شكر كاتبنا القديرة

اكتفي باقتطاع هذة الجزئية لانها تضع ازدواج الحالة المزاجية لبعض الزوجات تحت المجهر

فإذا كان التعبير عن الحب بالافعال يثير الغضب لديهن ..!!؟

إذن : نحن أمام صنف من الزوجات اللواتي يعشقن القول بالحب وليس العمل به...ما لحل إذن..!!؟؟

الحل ينبع من ذواتهن ومن خلال تغيير نظرتهن للحياة من جميع ابعادها وتصحيح مفهوم الحب في أذهانهن فالحب الذي يفهمنه حب

قاصر ومضلل بالرومانسية والكلام المعسول وهو حب لايصمد أمام محك الجد والتجربة

فالحياة متشعبة ولا تخلو من الكدر والمتاعب والاساس في الحياة الزوجية هو طيب المعشر والمعاملة بحترام وتقدير حتى وان

تخللتها بعض المشاحنات وبعض الالفاظ من تذمر وانزعاج وعدم تفهم , فالزوج أحيانا يقع تحت ضغوط عمل أو مسئوليات خارج

نطاق البيت وطبيعة بعض الضغوط يصعب شرحها واغلب النساء بطبيعتهن ثرثارات فهناك حواجز تمنع الزوج من السماح لزوجته

بأن تتجول في أفكارة وهمومة خارج نطاق البيت

وليست الرومانسية وكلام الغزل والتي ينطبق على أغلب أصحابها المثل القائل من برى الله الله ومن داخل يعلم الله

هذا لايعني بأن ليس للعبارات الحلوة واللطيفة دور في الحياة الزوجية انما بمقدار الملح في الطعام والسكر في الشاي والزوجة

الناضجة تدرك ذلك وتستوعبه تمام الاستيعاب..

اما الزوجة السطحية والتي لايعجبها العمل بروح الحب وانما القول به افضل لديها..فهذة زوجة فارغة ولا يملأ الفراغ لديها سوى التمثيل والتصنع

,,وجهة نظر,,

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يستحي لانه لا يثق بنفسه .. اذا كان هو الذي يستحي فماذا ترك لها ؟؟ اتمنى ان لا تقلب موازين الحياة .. شكرا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللى يبي السعاادهـ بحياته مو كل شي يدقق عليهــ .... واهم شي لواحد يغيرر الوتين ... مو يبقى على روتين واحد ملل وطفش ...

التنازل اهم شي سوى من طرف الزوج او الزوجهـ ...

___((( بس بالاخيرالزوجه هي تتنازل )) ولو عاندت وسوت نفسها فاهمه هي بتروح فيها التعب عليها

تقبلي مروري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انا شفت وسمعت الكثير والكثير عن الازواج والمشاكل اللي حصلت وياما تكلموا المشايخ والمحلليين الاسريين,,في هذا

الموضووع .ولكن دون فايده..لا احد يستمع للحق..واكثر اللي يتنازلون هن النسااء..انا عن نفسي اتنازلت باشيااء كثيره

سابقا..ولكن الآن صرت اقوى من قبل مو دايما انا اللي اتنازل علمته وفهمته بطريقتي ان المرأه لها احساس ومشاعر ..ومافيها شي

اذا الرجل يتنازل للمرأه..هذا تواضع واقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم..الله يسعدنا ويهدي الازواج...الرجال..والنساء

مشكوووره عالموضوووع القيم

تقبلي مروري

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السلام عليكم رحمة الله وبركاته

استاذتى الغاليه شكرا لك لطرح موضوع هام جدا فى كلامك كمجتمعنا العربى

وانا معك قالبا وقالبا  ولكن حالنا حال العدم فى المعامله الزوجيه

لو نظرنا الى الغرب وخاصة الغرب الامريكى نجد ان هناك علم اعد خصيصا من اجل التعامل بين الزوجين ومن اجل الاستشارات


الزوجيه ولكن فى عالمنا لعربى نجدان  فى بعض الاحيان المرأه مسيطره وفى البعض الاخر الرجل مسيطر

ولكن فى كلتا الحالتين لا تنازل من الجهة المسيطره مما يؤدى الى خراب البيوت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرجل يرَى الجمال والمرأة تسمعه ,, هكذا هي الأنثى تحب بأذنها ثم تعشق بقلبها .. ولله در البراءة . ولكن قلة من الرجال من يدرس

هذه المعادلة الصحيحة ويمارسها قولا وفعلا ويدرك حقيقتها الاكيدة ,, اكرموهن بما لذ وطاب من اصناف الكلام الملموس الذي

يلامس ذلك الوجدان .. سيكون لهن مذاق مختلف )

الاعلامي سامي المنصوري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( انا رجل اعترف اني جامد لكن والله ماقدر يا اختي اغير , زوجتي طيبة وتحاول معي وتناديني حبيبي حياتي غناتي ..حتى قدام اهلي واهلها صحيح انا فرحان منها بس مو قادر اسوي كذا احس اني استحي واتقطع ويمكن تنهد كرامتي ورجولتي ..اعتذر لزوجتي بس في قلبي  واحاول اعوضها فلوس هذا اللي اقدر )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( أحب زوجتي بقوة لكن والله أغار عليها وغيرتي هي السبب أني أتخانق معها على كل صغيرة وكبيرة وأعترف إني ما أقول لها كلمة حلوة )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( زوجي يا أختي ينظر لي نظرة دونية  ..صحيح أني لا اقول له كلام حلو لأاني جربت وفشلت أنه لا ينتبه ولا يستقبل ..يعني أتعب نفسي بس ؟ رح أحاول الآن ونقرأ الموضوع سويا وإن تحسنا سندعو لك )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أكثر شئ بيضايقنى ... أنى اكون بمكان عام وأجد زوجي

صوتة يرتفع علي سواء بكلام مقبول أو غير مقبول .......

ساعتها بفكر فيما ينهم بيقول إيه !!

أما بالنسبة لجلسة المصارحة....أعتقد أن أغلب الرجال حيتهربوا منها ،،

بصراحة مش أى رجل بيتعرف بخطائة بسهولة...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا اعتقد انه ما يمره به الرجل هو مرض نفسي , ولكن هو ربما تربوي , شي تربى عليه من منذ الصغر

من والديه كما ذكرتي , وانا في هذا اقول ان المرأه تمر بما يمر به الرجل اذا تربت في بيت اوخيمة في

صحراء يفتقد الى العاطفه والكلمات الرقيقه , وربما يحتاجون الى تثقيف وإبعاد الخجل في ذكر هذه

الالفاظ لبعضهما , والحياة المدنية تختلف عن القرية والصحراء وكلا الجنسين يتأثر منها .

التقصير يحدث من الطرفين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجل يقابل الكثير من الاشخاص والاطباع ويوعود للمنزل وهو متعب

فا الاجدر بان تكون الزوجه في استقباله بكل ابتسامه وسعاده

لانه بحاجه لذلك وعند سماعه احلى الكلام

عندها لن يقصر مع زوجته لانها من اخذته وشلته شيل بعد عناء يومي خارج البيت

الزوجه تستطيع ان تجعل زوجها بيدها وذلك بالكلمه الطيبة والكلام المعسول

اما وان يكون منهك وتعب من عناء عمله خارج البيت ويرجع الى المنزل والزوجه ساكته

وتريد منه كلمه حلوه وان لم يقلها فهو يستحي او مريض نفسيا فهذه كبيره

شكرا اختي فاطمة دائما تتحفينا بالمواضيع المميزه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بس اسمحوا لي و من تجربة ان اقول بان الرجل ممكن يعدي المراة ...نعم
يعني اذا هو كان صاحب لسان حلو و بيدلع مراته حيلاقي بالمقابل و اذا العكس حيلاقي المقابل
و يمكن هدا نوع من التطبع بين الزوجين او نوع من تنازل الزوجة لطبع زوجها او العكس صحيح
و بالضبط يحدث بالنسبة للرومانسية ......
و اتكلم عن تجربة انا كنت رومانسية فوق الالف بالمية و بحب الكلام الحلو و زوجي عكس دلك تمام
اتصدقون لما اقول انقلبت القصة .؟؟؟؟؟؟؟
زوجي كان يقولي هذا هبل و كلام فاضي و انا بعبرلك عن حبي بطرق ثانية انعديت منه هلا هو اصبح
يستفقد هالشي مني كالرومانسية و الكلام الجميل و لكن مادا افعل اقتنعت بانها شغلات ثانوية لا فائدة لها كما اقنعني بالاول ...فلمن الحق هنا ؟؟؟؟؟؟؟ و التقصير ؟؟؟؟
اقتنعت بان الزواج لا يرتكز على كلمة حلوة من الزوج او الزوجة فهناك شغلات اهم و اقوى للتواصل و الترابط  و اهم شي بان لا يفقد الاحترام المتبادل بين الزوجين و الاحترام ليس اهانة او تقليل من الشان او من الرجولة  و احترام الزوجة لزوجها ليس اهانة لها فكثير يعتقدون بانها تنازل لا بالعكس ...يمكن تفيد بالكثير ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
ذكرتي وعلى سبيل الاستشهاد الآتي:

!قال ابن عباس اني لاتعطر لامرأتي كما تتعطر لي واتزين لها كما تتزين
فلاحظي :اني لاتعطر لامرأتي كما تتعطر لي واتزين لها كما تتزين

كما : تعني المثال والمثال هناااا : يعنى به المرأة
فالتزين والتعطر في المقام الاول من صفة واهتمام المرأة..

نعم ليعرف الرجال ان الامر متبادل والزينة للطرفين بغض النظر فيمن بدأ ولا حجة في هذا

إلى هناااااا والكلام موجه للزوجة: ومابعده انقلب الكلام على حساب الجزء المخصص للزوج!!!؟

حري بك كاتبتنا القديرة ان تعدلي وتنصفي

أنا أطرح جزئية في مشاكل الزوجية ولا أتناول كل شئ هنا كان اساس الموضوع مخصص للرجل والمشكلة التي تعانيها النساء لكن لو قرأت بتمعن لأدركت أني قلت للزوجة انها تشترك مع الرجل في بعض ما سبق له..لتراجع فضلا لا امرا

ويفترض ان تكون هذة الرسائل التي وصلتك قد وضعتيها في الجزء الثالث لانه يخدمه...

هنا لم تنصفني لاني قلت للموضوع بقية ولم انتهي بعد من وضع كل شئ ...لست في معركة حتى اضع ما يخدم او لا! انما هي رسائل والبقية لها تأتي برأي الرجل واعترافه في التقصير

ثم لماذا اثار الموضوع غضب الرجال اصلا؟ هل الكلمةالحلوة صعبة وتحتاج لمجهود؟ هل اصابت الكلمة مقتلها فيهم...الرجال الذين لا مشكلة لديهم ولا يستحون مما لا حياء فيه كان ردهم مختلفا ومنطقيا جدا
وأعد جميع النساء بالخير الواعد والمستقبل الزاهر والتغيير للأفضل

تمهل أيها الرجل وعليك ان تقرأ فقط فأنت إضافة من وجهة نظر اختنا الكاتبة !!!!!..

المرأة كانت اخت وابنة قبل زواجها لها حياتها وكينونتها تعيش السعادة ثم اضيف الرجل الزوج لها اضافة وقلت جميلة لترسم لها حياة مكملة لما سبق

المرأة لم تكن قبل زواجها عدم هل تدرك هذا؟

الزواج مرحلة عمر وهنا يجرنا الحديث لامور اخرى كثيرة لا تعني الحياة زوالها عند عدم توفر الزوج ...

ارجو ان لا يسيس كلامي لخدمة اغراض اخرى

فمقصدي برئ يهدف للوصول للتوافق في الحياة الزوجية والوصول للسعادة

والتعليق المشار له بخط من الاسفل  كان يتضمن ردي على صاحب التعليق ..

دام الجميع في هناء وسعادة وقلوب راضية ..مع تحيات قلب النسائم

Comments (5)

On 1 ديسمبر، 2011 7:04 م , سامي البدري يقول...

لم كل هذا التحامل سيدتي؟ واضح من طريقة طرحك للموضوع انك تعانين مشكلة خاصة في حياتك وتحاولين تعميمها بعد شحنها بالوان من التحامل.
سيدتي الحياة الزوجية ليست صفقة بل مشاركة وتبادل حب قبل كل شيء وهذا الحب معناه العطاء، وكما يبدو ان شخصك الكريم قد اقفل نوافذه تجاه رياح الحب تماما
ولم يعد قادرا الا على الرؤية بعين واحدة اسمها انا مظلومة ومسلوبة ومستلبة
سيدتي عندما تحب المرأة تحب بكل جوارحها وعندما تكره تكره بكل جوارحها وليس عندها من حل وسط
وعليه فهي عندما تكره، وحاصة الزوج الذي حولته ظروفها الخاصة، الاقتصادية والاجتماعية ، قدرا لا يمكن الفكاك منه
فانها تلجأ للتنفيس عن هذه الكراهية بطريقة انفعالية تغلق عليها جميع ابواب العودة للنظر وتقليب الاوراق باوججهها الاخرى .... لانها ببساطة كرهت وانتهى الامر
نصيحتي سيدتي ان تكفي عن تعميماتك
وان تلجئي للبحث عن مشكلتك الخاصة مع زوجك
واظن انك ستكونين بمنتهى الشجاعة اذا ما اخترت خيار فراقه كي يكسب الرجل حياته الخاصة والسعادة والهناءة الزوجية التي حرمته منها.
تحياتي
سامي البدري

 
On 1 ديسمبر، 2011 7:28 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك استاذ سامي البدري
سعدت لحضورك وتدوين رأيك هنا..
سيدي..
لم يكن الطرح لواقع شخصي أو لمشكلة تعنيني كما تفضلت وقلت في رأيك .
ويظهر هذا من طرحي في المقدمة للموضوع عند تناوله ولو كنت اطرحه لأمر شخصي فرضا فإني لن أستفد أو أصل لحل منه لن أطرح ولم يحدث أن طرحت مشكلتي الخاصة وعممتها على كل البيوت فلتعقل أكثر ما يقصد ..
اسعدني شعورك بهذا الإحساس فهذا يعني أني قد وُفقت في إيصال الموضوع جيدا .
أطروحتي لوضع لمسته ورسائل تم إرسالها من صديقات وربما جارات وحالات نسمع عنها في مجتمعنا نحن .
مجتمعي سيدي يختلف كثيرا عن مجتمعك وتلتزم المراة هنا بالطاعة لولي أمرها ابا أو زوجا دون أن تعبر عن استيائها لأي عارض وهو ما أوقعها في نظري في الكثير من المحن خصوصا مع الزوج .
قلت لو أحبت المرأة فبكل جوارحها ولو كرهت فبكلها أيضا لكن أزيد أنها يمكن أن تصل للاستقرار وتصل للحب أو للرضا والسعادة في زواجها بإعانة الزوج الذي هو هدف الموضوع الرئيسي
من جهة أخرى سيدي ارجو ملاحظة أني لم أعمم على كل الرجال وأغلب ما قلت بعض أو هناك من .. ويمكنك قراءة الموضوع ثانية والتثبت من الأمر .
أخيرا أرى تدخلا منك في خاصة لا تعنيك بوصف اختيار الفراق لحياة لم يشكو أحد لك منها شيئا ثم ظهر هجومك وتعديك بقولك كي يكسب الرجل حياته الخاصة والسعادة والهناءة الزوجية التي حرمته منها ..
سبحان الله كيف يدل قولك على معرفة وأنت لا تعرف ..عجيب
شاكرة لك استاذ سامي عبورك خلال الموضوع ولربما كنت أنت من يعاني من مشكلة خاصة تنفست الآن وأخذت بما تعلق بحياتك إن كان حدسي صائبا..
وفقك الله وكل المسلمين لما يحب ويرضى وانبت السعادة في بيوت الكل .

كنت أتمنى أن يكون الطرح قيما لا هجوميا
دمت بخير

 
On 3 ديسمبر، 2011 8:57 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

ياللى كتبتوا اسمكم وقفلتم ديوان العشاق


لسه الكلام مخلصش
لسه فى قلوب بتنزف
لسه هيدخل الكتاب مليون وش

لسة الصفحه بيضا
صافيه بدون غش
كنت برسم صورتها جوة خيالى
واول ما سمعت صوتها
بدات الدنيا تحلالى
مش قادر افتح عينى للصورة تروح
وتتعكر الدنيا من بعد مابدأت تصفالى
ياهل العشق قولولى اعمل ايه
حالى اتقلب من صوته
طب لو شوفته ... هيجرالى ايه
واحشنى قوى ... نفسى اضمه
نفسى اسمعه ويجينى يشكى همه
نفسى اكسر كل الحواجز
نفسى اوصله فى دقيقه
المسافه اللى بينى وبينه شوك
وانا فى العشق
فارس مبارز
ياهل العشق
اسمعوا منى د الكلام
مش بالمعسول تخطف قلب البنيه
ولا حتى بنظرة ماللى هيه
الصبيه عايزة حضن دافى
حبيب وافى
يحس بيها قبل ماتحتاج اليه
يبقى نهارها
هتبقى ضى عنيه
اسمحولى ياهل العشق
لسه الكتاب متقفلش
وقولة ان العشق مات
افترى وكذب ... محصلش
المفروض انى ابقى اول الكتاب
بالنسبالى
عنتر وعبله
قيس وليلى
عشاق سراب
انا اللى رسمت للعشق صورة من جديد
انا اللى حالف انى احقق الوعيد
خليك جرئ
خليك معافر
لو طلب الحب منك تهاجر وراه
اجرى
سافرله هاجر
................ الخ


كانت هذه الكلمات الجميلات اطلالة مشرقة من مدونة الاخ محمد البحيري حفظه الله وحقق امانيه ..وقد رايتها مناسبة لبعض ما ذكر في الموضوع

 
On 10 ديسمبر، 2011 10:10 م , هويس مصر يقول...

تعليقات ووجهات نظر وكل مادهشنى فى الموضوع ى كلماتى فى اهل العشق لم افكر بها بانا تقترب الى الموضوع شكرا استاذتى

 
On 10 ديسمبر، 2011 11:43 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

اهلا بك اخي هويس مصر ..
جعلتها خاتمة حتى يتسنى للكل فهم حكاية العشق التي هي متطلبات الحياة الزوجية