استجوب الضباط الايطالي عمر المختار فانظر ماذا قال
سأله الضابط:هل حاربت الدولة الايطالية...؟
عمر:نعم
وهل شجعت الناس على حربها؟
_نعم
وهل أنت مدرك عقوبة مافعلت؟
_نعم
وهل تقر بماتقول؟
_نعم
منذ كم سنة وأنت تحارب السلطات الايطالية؟
_منذ10 سنين
هل أنت نادم على مافعلت؟
لا
هل تدرك أنك ستعدم؟؟؟؟؟؟؟؟
_نعم
_فيقول له القاضي بالمحكمة:
أنا حزين بأن تكون هذه نهايتك
فيرد عمر المختار:
_بل هذه أفضل طريقة أختم بها حياتي...........
_فيحاول القاضي أن يغريه فيحكم عليه بالعفو العام مقابل أن يكتب للمجاهدين أن يتوقفوا عن جهاد الأيطاليين ,فينظر له عمر ويقول كلمته المشهورة:
(ان السبابة التي تشهد في كل صلاة أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله ,لايمكن أن تكتب كلمة باطل)
ومات عمر المختار
مات شهيدا رافعا يديه مدافعا عن قضيته ومات الضابط موتا اخر..لكنه انتهى في الاخير ومات...

Comments (2)

On 9 مايو، 2010 9:18 م , نانا يقول...

لكنه انتهى في الاخير ومات..........
وكلنا سنموت ونبقى ذكرى كمن سبقنا
االذي علينا ان نقوم به الان في زمن الامهال ان نترك اثركيبا وعملا صالحا ينفعنا بعد الموت
( و نكتب ماقدموا وآثارهم وكل شئ أحصيناه في كتاب مبين)

 
On 9 مايو، 2010 9:20 م , flflh يقول...

اهلا نانا ..يعجبني مرورك وبصمتك ..
سلمك الله...