ان الانسان لفي خسر.. في سورة العصر ..سورة البناء والارشاد ..
قصيرة اياتها عظيمة معانيها ...يقسم ربنا جل جلاله بالعصر...بالزمن بالوقت الذي نحرقه ضد انفسنا..او نبنيه ليرفعنا...
الا الذين امنو..عرفوا ربهم واستعانو به على مصائب الدنيا وخداعها ..بالرغم من الذنب الا ان القلب تائب عائد..
عملو الصالحات..اكثروا من الطاعات فالعبادة والطاعة تمحو الذنوب وتزيد قدر الانسان ..
لم يتركوا التواصي والتكاتف مع اهل الصلاح والخير..فكل بناء قائم على خطة تمكنه من القوة والثبات وكلما كانت ادوات بناءه صالحة غير مغشوشه اشتد ودام اما اذا بدأ الغش ووضع السكر والملح مع الاسمنت ..سقط البنيان لاقل رطوبة فيه..
وتواصو بالصبر.. فالدنيا صبر ومصابرة بين الاخوان ..الاخوان الذين تربطهم طاعه الله وما سوى ذلك صورة غير حقيقية او انعكاس للبناء على وجه الماء سريعا ما يتحرك الماء.. فيزول الشكل ..




Comments (4)

On 19 مايو، 2010 2:56 م , أمل يقول...

اهلين فطومه شرح جميل ومبسط لسورة العصر

ألف شكر

 
On 19 مايو، 2010 3:00 م , flflh يقول...

هلا بك امولة..منورة بمرورك

 
On 19 مايو، 2010 7:20 م , شوشو يقول...

الان فهمت ايات سورة العصر بفضل شرحك المفصل..
شكرا

 
On 19 مايو، 2010 8:29 م , flflh يقول...

اهلا شوشو سعدت انك فهمتي السورة ..القران ليس تفسير كلمات فقط لكن معاني اكبر
اهلا باصغر قارئة ...