فرمان بطل الكارثة
اتشرف بوضع صورته في مدونتي ...
رجل يستحق معنى الرجولة والبطولة انقذ 14 نفس من الغرق بحبله الذي كان صديقا مخلصا معه في اصعب اللحظات.
استطاع فرمان ببسالة وتوفيق من الله ان ينقذ كل تلكم الانفس من غرق السيول الجارفة في قويزة جدة لكن نهاية البطل نهاية سعيدة رغم مرارتها .
كسرت ساقه بعد سقوط خشبة عليها ولما تهالكن قواه وضعفت بعد مصارعة السيل الكبير استسلم اخيرا للقوة الكبيرة للماء .
جرفه السيل وغرق مع حبله ليصير الشهيد البطل .
اسال الله ان يتقبله في الشهداء ويرفع درجاته ويعوض عائلته خيرا .

Comments (5)

On 9 ديسمبر 2009 1:53 ص , غير معرف يقول...

اسأل الله ان يتقبله في الشهداء . الانسان يظهر معدنه في الشدائد نسأل الله الثبات وحسن الخاتمه
وفاء

 
On 9 ديسمبر 2009 5:05 م , الأديبة / فاطمة البار يقول...

هلا بالغايلة نورت المدونة
فعلا الله يتقبله فيا لشهداء احس الواجب على اللي انقذهم انه يكفلوا اسرته في باكستان

 
On 9 ديسمبر 2009 11:10 م , غير معرف يقول...

فعلا هذا اقل واجب خاصه اذا كانوا مقتدرين
وفاء

 
On 1 يناير 2010 9:47 م , غير معرف يقول...

دليل على ان الناس فيهم خير وانه لايجوز تقسيم الناس حسب جنسياتهم فالشرف لايعرف جنسيه
والشجاعه لاتعرف بلد
رجل والرجال قليل
والسؤال هل سيعوض هذا البطل ؟
ام لانه باكستاني سينسى؟

 
On 21 يناير 2010 12:56 ص , الأديبة / فاطمة البار يقول...

نتمنى ان لا ينسى وقد سمعنا مبادرات من الهيئةوانلدوة بعمل مشروع وقف خيري له واعتقد وصلت تعويضات مالية لاسرته وان كان الاموال لا تعوض الحبيب والوالد لكن نحسبه في راحة من هم الدنيا والله يتقبله في الشهداء اهلا بالمار الغير معرف