مع قرب موعد افتتاح المدراس واسئناف الدراسة تعلقت قلوب كثير من الاباء والامهات على ابناؤهم خوفا على صحتهم نم المرض المعدي الذي اثارا لرعب بين الناس لكن ثمة تطمينات من وزارتي التعليم والصحة وانهما قامتا بالواجب .
وبعد ان بدأ الدراسة واستمرت فوجئنا باطفالنا ينفون كل ما ذ1كرت الوزارتين منتنفيذه في المدارس .
فلا معقمات ولا واقيات ولا غرف عزل ولا يحزنون انما هو الحر والزحمة الفظيعة في اروقة المدارس .
اللهم احفظ بناتنا واولادنا من انفلونزا الخنازير وما هو اصغر منها واكبر مما قد نسمعه لاحقا .
وقانا الله واياكم وحفظنا بحفظه .

Comments (3)

On 19 أكتوبر 2009 11:37 م , غير معرف يقول...

انا اشعر ان ضجه انفلوزا الخنازير مبالغ فيها
وياريت هناك احتياطات تتناسب مع هذه الضجه
الله يحفظنا واولادنا
وفاء

 
On 24 أكتوبر 2009 12:13 ص , غير معرف يقول...

هناك أمور كثيرة حول هذا الوباء أرى فوقها علامات استفهام كبيرة ولازالت الإجابات التي قرأتها تبحث عن مزكين وشهود عدول لإثبات صحتها.
دمت بصحة وسلامة.

 
On 24 أكتوبر 2009 7:43 م , flflh يقول...

مرحب باطلالة ابو طلال نورتنا كلامك صدق ومثل ما قالت وفاء ربما بولغ في الامر اكثر من حقيقته لكن الحقيقة المرة اننا اكتشفنا ان اطفالنا لا يحبون المدرسة فكم تمنوا ان تطول الاجازة ونتمنى ان نصل لدرجة حب المدرسة والعمل
مرحبا بك مرة اخرى