إنني بشر

( من قصائد جدي الشاعر حسين محمد البار رحمه الله و رفع منزلته) 
::
يامن على البعد أهواهـا وتهوانـــــــي
مـاذا أفـادكِ تعذيبـي وحرمانـــــــــــي

عصـفـتِ فــيّ بـآمــــــــــالٍ مفـتـحـةٍ
مثل الزهور سقاهـا دمعـي القـــانـي

سخرتِ من مدمعي الباكي ومن ألمي
ومايجيـشُ بـه صـدري ووجدانـــــــــي

أخرسـتِ نايـــاً وكـــــــم غنـاكِ نافخـة
فيالضيـعـةِ أشـعـارك وألـحــــــــــانـي

ونمتِ حين سهـرتُ الليـل أودعـــــــه
نجوى فـؤادي وأناتـي وأحزانـــــــــي

شككت فيكِ وفي الدنيا وما حمــلـت
وفي حناني وفـي حبـي وإيمانـــــي

هـل اجترحـتُ بهـذا الحُـــــب سيئـة
حتى أنـال عقـاب الآثـــــم الجانـي ؟

إنـي أجـدّ ولكـــــــــن أنـتِ سـاخـرةً
فيــــــــــا لسخـريـةِ الدنــيـا بولـهـان

مــاذا يخيفـكِ منـي؟ إننــــــي بشـرٌ
سمَـا بحُبـكِ فهـو اليـوم روحـــــانـي

هذي يدي فامددي كفاً تحلـق بــي
إلـى سمـاواتِ إلهامـي وتبيانــــــي

Comments (1)

On 18 مارس، 2014 8:02 ص , die adnan يقول...

ونمتِ حين سهـرتُ الليـل أودعـــــــه
نجوى فـؤادي وأناتـي وأحزانـــــــــ